أسوأ أعمال عنف في ناغورنو قره باخ منذ 20 عاماً

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قتل عشرات الأشخاص في اشتباكات بين أذربيجان وأرمينيا في إقليم ناغورنو قره باخ المتنازع عليه في القوقاز.

وقالت أرمينيا إن 18 جنديا أرمينياً قتلوا في المواجهات، التي تعد ضمن الأسوأ منذ عقدين من الزمن.

أما أذربيجان، فقد قالت إنها فقدت 12 عنصراً من قواتها، في حين لم يتم التأكد من تقارير صدرت عن الطرفين بوقوع قتلى من المدنيين.

وتبادلت كل من أذربيجان وأرمينيا الاتهامات ببدء القتال.

ويقع إقليم ناغورنو قره باخ الجبلي في قبضة الانفصاليين الأرمن منذ الحرب التي انتهت في عام 1994.

وأظهرت لقطات تلفزيونية سيارة محترقة وحفر في الأرض بعد ليلة من إطلاق النار والقصف الكثيف.

وقالت أذربيجان إن قواتها المسلحة تعرضت أولاً لإطلاق النار بمدفعية ثقيلة وقاذفات قنابل، بينما قالت الحكومة الأرمينية إن أذربيجان كانت من بدأ القتال بالدبابات والمدفعية والمروحيات.

وأعلن جيش ناغورنو قره باخ إن نيران مضادات الطائرات الأرمينية أسقطت مروحية، لكن أذربيجان نفت هذا النبأ وقالت إنها دمرت معدات عسكرية للجانب الأرميني وألحقت خسائر في صفوفه.

وكانت أعمال عنف مماثلة اندلعت الشهر الماضي.

ودعت روسيا، التي تبيع الأسلحة إلى كل من أرمينيا وأذربيجان، لوقف فوري لإطلاق النار وإلى ضبط النفس.

وتحدث وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو هاتفياً مع نظيريه الأرميني سيران أوهانيان والاذربيجاني ذاكر حسنوف، بحسب وكالة أنباء انترفاكس الروسية.

وبدأ القتال بين الجانبين في أواخر الثمانينيات وتصاعد إلى حرب واسعة النطاق في عام 1991 مع انهيار الاتحاد السوفيتي، وهو ما أسفر عن مقتل نحو 30 ألف شخص قبل وقف إطلاق النار في عام 1994.

والإقليم واقع داخل أذربيجان، لكنه تحت سيطرة الأرمن. ومنذ انتهاء الحرب، يدير الإقليم شؤونه الخاصة بدعم مالي وعسكري من الجيش الأرميني.

لكن الاشتباكات تندلع بشكل متكرر.

وقال شهود عيان لخدمة بي بي سي الأذرية إنه تم إجلاء سكان القرى الواقعة في دائرة الاشتباكات، في حين لجأ البعض إلى الاختباء في الأقبية.

تأتي هذه التطورات بينما عاد للتو الرئيسان الاذربيجاني إلهام علييف والأرميني سيرج سركيسيان من مؤتمر القمة النووي الذي انعقد في واشنطن.

واشترت أذربيجان أسلحة لا يقل ثمنها عن 4 مليارات دولار من روسيا. كما تشتري أرمينيا، التي تعد حليفاً استراتيجياً لموسكو في القوقاز، أسلحة من روسيا.

وأثيرت مخاوف من أن الاشتباكات الأخيرة ستصعد الصراع العسكري.

ووجه اللوم إلى زعيمي الجانبين بعدم بذل جهود كافية لوقف الصراع واستغلال الوضع المتأزم للبقاء في السلطة.

وعبرت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عن "بالغ قلقها" حيال التقارير عن التصعيد الخطير وخرق وقف إطلاق النار.

صراع المُجمّد على ناغورنو قره باخ

* تمتد جذور الصراع إلى أكثر من قرن على النفوذ بين المسيحيين الأرمن والمسلمين الأتراك والفارسيين.

* تفجرت الاحتكاكات وتحولت إلى أعمال عنف عندما صوت برلمان الإقليم على الانضمام إلى أرمينيا في أواخر الثمانينيات.

* الاذريون، الذين شكلوا حوالي 25٪ من مجموع السكان قبل الحرب، فروا من قره باخ وأرمينيا بينما نزح الأرمن من سائر أذربيجان.

* وقعت الهدنة التي توسطت فيها روسيا في عام 1994، تاركة قره باخ ومساحات شاسعة من الأراضي الاذرية في أيدي الأرمن.

* توقفت عملية السلام بعد محادثات بين الزعماء الأرمن والاذريين في عام 2009. أعقب ذلك انتهاكات خطيرة لوقف إطلاق النار.

* قره باخ كلمة ذات أصول تركية وفارسية وتعني "الحديقة السوداء"، في حين أن "ناغورنو" كلمة روسية تعني "الجبل".

المزيد حول هذه القصة