اير فرانس تتراجع بشأن إلزام موظفاتها بالحجاب في إيران

مصدر الصورة AP

أعربت شركة الخطوط الجوية الفرنسية "آير فرانس" عن استعدادها للسماح للنساء من أطقمها بتجنب رحلاتها الجديدة إلى إيران، بعدما طُلب منهن ارتداء الحجاب عند الوصول.

ومن المقرر أن تستأنف الشركة رحلاتها إلى العاصمة الإيرانية يوم 17 أبريل/ نيسان.

وفي الأسبوع الماضي، أصدرت الشركة تعليمات إلى الموظفات بضرورة ارتداء سراويل خلال الرحلة إلى طهران، وارتداء الحجاب لدى مغادرة الطائرة.

وقال مسؤولون نقابيون إن الكثيرات أعربن عن القلق بهذا الخصوص، وطلبن من إدارة الشركة تلك تخفيف الإجراءات.

وقبيل اجتماع مع عدد من النقابات، أعلن مدير الموارد البشرية بالشركة، جيل غاتو، أنه سيقترح حلا توافقيا للمشكلة.

وقال غاتو "سنمنح كل موظفة فرصة تجنب العمل في رحلة باريس-طهران. إذا لم يرغبن، لأسباب شخصية، في ارتداء غطاء الرأس عندما يغادرن الطائرة، سيجري تكليفهن برحلة أخرى".

وأوضح أن الشركة "سمعت من عدد من النساء، بينهن مضيفات وقائدات طائرات، أن تنفيذ هذه القاعدة سيكون بمثابة مشكلة بالنسبة لهن".

وقبيل الاجتماع، قالت فلور أريغي، عضو نقابة المضيفات، إن من الضروري ألا تُعاقب اير فرانس الموظفات اللاتي يخترن عدم العمل على متن الرحلات المتجهة إلى طهران.

وفي مطلع الأسبوع، أشارت الشركة إلى أن هذه القاعدة تنطبق أيضا على رحلاتها إلى السعودية التي تتوقع، مثل إيران، من النساء ارتداء الحجاب في الأماكن العامة.

وأوضحت اير فرانس أن هذه التعليمات كانت سارية على رحلاتها إلى طهران قبل أن تُعلّق في عام 2008.

وجاء قرار استئناف الرحلات بعد تحسن العلاقات بين القوى العظمى وإيران في العام الماضي، جراء التوقيع على الاتفاق النووي.