برلمان ميانمار يقر مشروع قانون يمنح "سو كي" سلطات رئيس وزراء

مصدر الصورة EPA
Image caption سو كي قالت سابقا إنها ستكون "فوق الرئيس".

أقّر برلمان ميانمار مشروع قانون يمنح زعيمة الحزب الحاكم، أونغ سان سو كي، صلاحيات شبيهة بصلاحيات رئيس وزراء.

ومرر مجلس النواب المشروع لإنشاء منصب "مستشار الدولة" الذي يحتاج الآن إلى تصديق الرئيس ليصبح قانونا.

وقاطع النواب العسكريون غير المنتخبين، ويسيطرون على 25 في المئة من المقاعد البرلمانية، جلسة التصويت.

ووصفوا الاقتراع بأنه "غير دستوري".

وتحظر الفقرة (6) من المادة 59 من دستور ميانمار ترشح من لديه زوجة أو أطفال أجانب.

ولدى أونغ سان سو كي ولدان يحملان الجنسية البريطانية.

ورأى كثيرون أن تلك المادة جرت صياغتها خصيصا لمنع سو كي من تولي المنصب.

مصدر الصورة AFP
Image caption المؤسسة العسكرية في ميانمار تسيطر على ربع المقاعد في البرلمان.

وأقرت غرفتا البرلمان الأولى والثانية مشروع القانون، ويجب أن يحصل المشروع على تصديق الرئيس، هتين كياو.

وكياو هو أول رئيس مدني منتخب على مدار 50 عاما، ويعتبر مساعدا مقربا من سو كي.

وإلى جانب منصب مستشار الدولة، ستتولى سو كي منصبي وزير الخارجية ووزير في مكتب الرئيس.

وحصدت الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية، التي تتزعمها سو كي، 80 في المئة من المقاعد البرلمانية المتنافس عليها في الانتخابات العام الماضي.

وأنهت تلك الانتخابات عقودا من الحكم العسكري في البلاد.

ومع ذلك، ما زالت المؤسسة العسكرية تحتفظ بسلطات كبيرة.

ويستحوذ الجيش، إلى جانب مقاعده في البرلمان، على ثلاث وزارات رئيسية، هي الدفاع والداخلية وشؤون الحدود.

المزيد حول هذه القصة