محاكمة أحد المشتبه بارتكابهم تحرشات جنسية في رأس السنة في المانيا

مصدر الصورة epa
Image caption يواجه المشتبه به تهمتي القسر والاعتداء الجنسيين

مثل رجل مغربي الجنسية للمحاكمة في مدينة دوسلدورف الألمانية متهما بالاعتداء الجنسي.

وهذه هي المحاكمة الأولى المتعلقة بالجرائم الجنسية التي وقعت أثناء الاحتفال برأس السنة، التي أحدثت صدمة للمجتمع الألماني.

ووقعت معظم الاعتداءات في مدينة كولون التي شهدت أكثر من 550 شكوى من اعتداءات جنسية.

وتقول الشرطة إنه من غير الممكن القبض على الكثير من مرتكبي تلك الاعتداءات.

وتعرفت امرأة على المتهم في دسلدورف عندما أجرى مقابلة على التليفزيون.

والمتهم البالغ من العمر 33 عاما والمعروف باسم ،توفيق م، كان ضمن مجموعة من 20 شابا أحاطوا بالمرأة وتحرشوا بها جنسيا.

ودخل المتهم إلى قاعة المحكمة مغطيا وجهه بمعطف ليواجه اتهامين بالقسر والاعتداء الجنسيين.

وتقع دوسلدورف شمال كولون في اقليم راين وستفاليا الشمالي.

وتعرفت الشرطة على أكثر من 70 متهما ممن يشتبه أن تكون لهم علاقة بحوادث سرقة واعتداءات حدثت حول محطة كولون.

والقيت مسؤولية معظم الهجمات على أشخاص من شمال أفريقيا دخلوا ألمانيا بشكل غير شرعي أو طالبي لجوء إلى البلاد.

مصدر الصورة AFP
Image caption مشطت الشرطة الألمانية المنطقة المعروفة بحي المغاربة بعد اعتداءات رأس السنة

المزيد حول هذه القصة