أوباما يخصص نصبا تذكاريا للمساواة بين الرجل والمرأة

مصدر الصورة SewallBelmont House
Image caption سيوال بلمونت أصبح متحفا الآن

خصص الرئيس الأمريكي باراك أوباما نصبا تذكاريا وطنيا جديدا للمساواة بين الرجال والنساء، إذ يدعو هو وآخرون إلى المساواة في الرواتب بين الرجل والمرأة.

وقال أوباما إنه يأمل أن يكون متحف سيوال بلمونت، الذي كان يوما ما مقرا للحزب الوطني للمرأة، رمزا لحقوق المرأة.

في عام 1916، أسست الناشطة النسوية أليس بول الحزب الوطني للمرأة، الذي كان يناضل من أجل المساواة الاجتماعية والاقتصادية.

ويقع المتحف في وسط مدينة واشنطن، ولا يبعد كثيرا عن مبنى الكونغرس الأمريكي.

وقال أوباما: "أريد أن يأتي الفتيات والفتيان إلى هنا، بعد عشر أو عشرين أو مئة عام من الآن، ليعرفوا أن المرأة حاربت من أجل المساواة، ولم تحصل عليها بسهولة."

يأتي هذا ضمن عدد من الفعاليات بمناسبة يوم المساواة في الأجور، والذي يهدف للفت الانتباه إلى التفاوت في الأجور بين الرجال والنساء في الولايات المتحدة.

يصل متوسط الأجر السنوي للمرأة التي تعمل بدوام كامل في الولايات المتحدة إلى 39,621 دولار، مقابل 50,383 دولار للرجل.

وتعني تلك الفجوة، التي تصل إلى 10,762 دولار، أن النساء في الولايات المتحدة يحصلن على 79 في المئة فقط مما يحصل عليه نظراؤهن من الرجال.

المزيد حول هذه القصة