بريطانيا وأوروبا: ينبغي أن يبقى كاميرون في منصبه إذا اختار البريطانيون مغادرة الاتحاد الأوروبي

مصدر الصورة EPA
Image caption يدافع كاميرون عن بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي

قال وزير بريطاني إن رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون، ينبغي أن يبقى في منصبه إذا اختار البريطانيون، في الاستفتاء المقرر في 23 يونيو/حزيران 2016، مغادرة الاتحاد الأوروبي.

وأضاف عضو مجلس الوزراء البريطاني، كريس غرايلينغ، الذي يخوض حملة من أجل عدم بقاء بريطانيا عضوا في الاتحاد الأوروبي في مقابلة مع بي بي سي"أؤيد بقوة بقاء كاميرون في منصبه".

وقال غرايلينغ وهو أيضا زعيم الأغلبية في مجلس العموم في مقابلة مع بي بي سي "أريد أن يبقى كاميرون في منصبه، ليس فقط لأنه رئيس وزراء جيد جدا ولكن لأنه يقيم العلاقات التي نحتاج إليها في أوروبا من أجل إدارة المفاوضات" مع الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير آخر من حزب المحافظين الحاكم، ديفيس ديفيس، إن كاميرون يمكنه البقاء في منصبه لكن يجب أن يقود مفاوضات مغادرة الاتحاد الأوروبي مسؤول آخر.

وجاءت هذه التصريحات بشأن المستقبل السياسي لكاميرون بعدما لمح وزير المالية السابق، كين كلارك، أن "كاميرون لن يبقى في منصبه 30 ثانية لو خسر الاستفتاء".

وكان كلارك وهو من كبار قادة حزب المحافظين الحاكم ويدافع عن بقاء بريطانيا عضوا في الاتحاد الأوروبي قال الأسبوع الماضي في مقابلة مع بي بي سي إن كاميرون لن يكون بمقدوره البقاء في منصبه لو صوت البريطانيون من أجل مغادرة الاتحاد.

وبالرغم من أن كاميرون يخوض حملة من أجل بقاء بريطانيا عضوا في الاتحاد، فإن العديد من أعضاء البرلمان المحافظين وبعض وزرائه يدافعون عن خيار مغادرة بريطانيا الاتحاد.