زلزال اليابان: "250 ألف شخص يغادرون" منازلهم وسط مخاوف من هزات أخرى

Image caption أحد مراكز الإيواء في اليابان

غادر نحو 250 ألف شخص منازلهم وسط مخاوف من وقوع زلازل أخرى في اليابان، حسبما ذكرت وكالة إغاثة.

وقال ناوكي كوكاوا، المستشار لدى جمعية الصليب الأحمر اليابانية، لبي بي سي، إن مزيدا من الطواقم الطبية ترسل إلى مراكز الإجلاء.

وضرب زلزالان قويان جزيرة كيوشو جنوب غرب البلاد الأسبوع الماضي، وأسفر الزلزالان عن مقتل 42 شخصا.

وحذّرت هيئة الأرصاد اليابانية كذلك من احتمال وقوع مزيد من الهزات الأرضية في الأيام القليلة المقبلة.

وأصيب أكثر من 1000 شخص بجروح، ووقعت أضرار واسعة النطاق في عدد من المباني والمنازل والطرق والجسور.

وذكرت محطة "إن إتش كيه" اليابانية العامة إن قرابة 30 ألف شخص من عمال الإنقاذ يواصلون البحث عن ناجين.

وقالت الشرطة إن 11 شخصا مازالوا بين المفقودين.

وشكا بعض من أجلوا من المناطق المتضررة من نقص الإمدادات الغذائية، بينما أشار آخرون إلى نقص في المياه.

Image caption مينامياسو حيث انهار جسر بسبب الزلازل
مصدر الصورة Reuters
مصدر الصورة EPA
Image caption تخشى السلطات وقوع هزات أخرى من شأنها إلحاق المزيد من الضرر بالمنازل والطرق والمباني

وقال ميغومي كودو، لأسوشيتد برس، أثناء وقوفه في طابور للحصول على المياه: "دون مياه وكهرباء لا نتمكن من القيام بشيء. ودون التلفزيون لا نستطيع الحصول على المعلومات بشأن عمليات الإنقاذ".

لكن رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، أصرّ في رده على الانتقادات الموجهة لجهود الإنقاذ، على أن الحكومة تبذل قصارى جهدها.

وقال "نحن نبذل كل طاقتنا لتحسين ظروف المعيشة لمن طلب اللجوء" لمراكز الإغاثة.

مصدر الصورة Reuters
مصدر الصورة Getty

وعُثر على امرأة في الحادية والستين من عمرها بالقرب من منزلها المنهار بمدينة كوماموتو الأحد، حسبما ذكرت صحيفة "جابان تايمز".

ووقع زلزال قوته 7.3 درجة الجمعة في الساعة 01:25 (15:25 بتوقيت غرينتش) بالقرب من كوماموتو، التي تعرضت، مساء الخميس، لزلزال بلغت قوته 6.4 درجة.

وقال الجيش الأمريكي إنه يستعد لإرسال دعم جوي للمساعدة في جهود الإنقاذ.

وتملك الولايات المتحدة قواعد عسكرية كثيرة في اليابان، كما يوجد نحو 50 ألف شخص من قواتها هناك.

ويعد الزلزالان الأقوى في اليابان منذ عام 2011 عندما تسبب زلزال قوي بلغت شدته 9.0 درجة في وقوع موجات تسونامي، أسفرت عن مقتل وفقد 19 ألف شخص.

وتتعرض اليابان باستمرار للزلازل، لكن قوانين البناء في البلاد تسفر عن أضرار محدودة.

المزيد حول هذه القصة