أزمة المهاجرين: غرق مهاجرين قرب السواحل الليبية

مصدر الصورة SOS mediterranee
Image caption المهاجرون كانت تتقاذفهم الأمواج لساعات بعدل تعطل محرك قاربهم

انتشلت فرق إنقاذ 6 جثث وأنقذت 108 من المهاجرين كانوا على قارب يغرق أمام الشواطئ الليبية، حسب منظمة "أس أو أس" البحر الأبيض المتوسط.

وقال فريق المنظمة إن الزورق كان يغرق بعدما تعطل محركه.

وهناك مخاوف من وجود المزيد من الضحايا في قارب آخر غرق بعد مغادرته الشواطئ المصرية وعلى متنه 400 مهاجر أغلبهم صوماليون.

ولم يصدر اي تعليق عن السلطات المصرية.

وأشارت مصادر غير مؤكدة إلى أن الناجين نقلوا إلى جزيرة يونانية.

ونقل القسم الصومالي في بي بي سي عن امرأة صومالية تقيم في مصر أن ثلاثة من أقاربها لقوا حتفهم الخميس بعدما غادروا الشواطئ المصرية، متجهين إلى أوروبا.

وقالت وكالة رويترز إن الناجئين من الغرق قبالة السواحل الليبية نقلوا إلى جزيرة لمبيدوزا الإيطالية.

وكشفت منظمة أس أو أس أنهم مواطنون من عدة دول من بينها غامبيا وغينيا بيساو، ونيجيريا، وأثيوبيا، حسب منظمة أس أو أس.

وأضافت أن المهاجرين كانت تتقاذفهم أمواج البحر العاتية لساعات قبل أن تصل إليهم فرق الإنقاذ.

وقالت وكالة الحدود في الاتحاد الأوروبي فرانتكس إن نحو 100 ألف شخص حاولوا العبور إلى إيطاليا الشهر الماضي، أي أربعة أضعاف عدد المهاجرين الذين حاولوا العبور في مارس/ آذار من عام 2015.

ويأتي هذا الغرق عشية الذكرى الأولى لغرق باخرة مهاجرين بين المياه الليبية وجزيرة لمبيدوزا الإيطالية، وهلك فيه نحو 800 شخص.

وقالت الأمم المتحدة إن 180 ألف شخص حاولوا الوصول إلى أوروبا بحرا هذا العام، وإن 800 منهم لقوا حتفهم.