خمس حقائق لا تعرفها عن هيلاري كلينتون

حققت هيلاري كلينتون، المنافس الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية، انتصارا مريحا على منافسها بيرني ساندرز في الانتخابات التمهيدية في ولاية نيويورك.

ولعبت كلينتون الكثير من الأدوار في السياسة الأمريكية، بداية من عضويتها في مجلس الشيوخ إلى منصبها كوزيرة للخارجية.

هنا خمس حقائق لم تُعرف من قبل عن هيلاري كلينتون زوجة الرئيس السابق بيل كلينتون.

مصدر الصورة AFP
Image caption تغلبت كلينتون على منافسها بيرني ساندرز في الانتخابات التمهيدية بولاية نيويورك.

اسمها الحركي Evergreen أو "دائمة النضارة".

حينما كانت في البيت الأبيض كزوجة للرئيس السابق بيل كلينتون كان يسميها جهاز الاستخبارات السرية باسم Evergreen أو "دائمة النضارة"، بينما كان يسمي زوجها كلينتون باسم "النسر".

مصدر الصورة AFP
Image caption أصبحت هيلاري كلينتون السيدة الأولى للولايات المتحدة عام 1993.

فازت بجائزة "غرامي"

فازت كلينتون بجائزة "غرامي" عام 1997 عن أفضل كلمة أو أفضل ألبوم غير موسيقى، وكانت عن النسخة الصوتية من كتابها " It Takes a Village" ، الذي ركزت فيه على تعليم الأطفال وتحسين ظروف حياتهم، وكتبت كلينتون عدة كتب، بما فيها مذكراتها الشخصية التي سمتها "التاريخ الحي" أو " Living History".

أول زوجة رئيس أمريكي تترشح لمنصب سياسي

مصدر الصورة AP

ترشحت كلينتون لعضوية مجلس الشيوخ عام 2000 عن ولاية نيويورك، وفازت بذلك، وأصبحت أول سيدة أولى تنتخب لمنصب سياسي.

وأعيد انتخابها بهامش فوز بسيط عام 2006.

رودهام، أم كلينتون، أم رودهام كلينتون؟

حينما تزوجت هيلاري رودهام زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون في أكتوبر/ تشرين الأول عام 1975 لم تحمل اسمه.

لكن بعد أن تولى زوجها منصبه كرئيس للولايات المتحدة بأسابيع أصبح اسمها هيلاري رودهام كلينتون.

لكن خلال العام الماضي أبلغت حملتها الانتخابية صحيفة الواشنطن بوست بأنها تفضل أن يكون اسمها هيلاري كلينتون.

لم تقد سيارة منذ عام 1996

مصدر الصورة Reuters

في عام 2014 قالت كلينتون للجماهير خلال المؤتمر الوطني لرابطة تجار السيارات الأمريكيين، وذلك في نيوأورليانز، إنها لم تقد سيارة منذ عام 1996، وإن واحدا من "سلبيات" حياتها كشخصية عامة هو أنها لن تستطيع قيادة السيارة ثانية.

وقالت: "آخر مرة قدت فيها السيارة بنفسي كانت عام 1996. أنا أتذكرها جيدا، ولسوء الحظ فإن الاستخبارات السرية هي من يقوم بهذه المهمة حاليا، ولذلك لم أقد السيارة منذ ذلك الحين".