صحفيون فرنسيون مفرج عنهم: نجم الشعراوي انتحاري بروكسل كان سجاننا في سوريا

مصدر الصورة Getty
Image caption كان نجم الشعراوي يعرف باسم أبو ادريس

قال صحفيون فرنسيون احتجزهم تنظيم "الدولة الإسلامية" رهائن في سوريا إن أحد سجانيهم السابقين هو نجم الشعراوي أحد منفذي تفجيرات بروكسل التي راح ضحيتها 32 قتيلا الشهر الماضي.

وقال محامي أحد الصحفيين الفرنسيين الأربعة الذين اختطفوا في 2013 و2014 قبل أن يفرج عنهم إن موكله نيكولاس هنين، "تعرف رسميا" على نجم الشعرواي بصفته كان أحد السجانين في سوريا.

وأضاف الرهائن السابقون أن الشعراوي البالغ من العمر 24 عاما كان معروفا باسم أبو ادريس، وقال هنين إنه لا شك لديه في أن السجان الذي كان في سوريا هو نجم الشعراوي.

وكان الشعراوي وإبراهيم البكراوي فجرا نفسيهما في مطار بروكسل الدولي الشهر الماضي يوم 22 مارس/آذار الماضي، قبيل تفجير خالد البكراوي شقيق إبراهيم البكراوي نفسه في محطة مترو بالمدينة.

وربط المحققون اسم الشعراوي مع تفجيرات باريس التي أدت إلى مقتل 130 شخصا، مضيفين أن الحامض النووي الخاص به (دي إن أي) عثر عليه في حزام ناسف وقطعة قماش بقاعة باتكلان للرقص التي قتل فيها 90 شخصا.

كما عثرت المحققون على حمضه النووي (دي إن أي) في متفجرات باستاد "دي فرانس"، الأمر الذي جعل المحققين يعتقدون أنه كان أحد مصنعي المتفجرات المستخدمة في هجمات باريس وبروكسل.