وزير إندونيسي: جشع زوجات يدفع إلى انخراط أزواجهن في الفساد المالي

مصدر الصورة AFP
Image caption تعليقات وزير الشؤون الدينية لقمان حكيم سيف الدين بحسب وسائل إعلام ربما تأثرت بما حدث لسلفه في المنصب

انتقد نشطاء في مجال حقوق المرأة في إندونيسيا وزيرا في الحكومة لقوله إن سبب الفساد بين الرجال يعود جزئيا إلى الزوجات الجشعات.

وكان وزير الشؤون الدينية، لقمان حكيم سيف الدين، قد قال في مؤتمر إن الرجال أحيانا يشعرون بالذنب بسبب غيابهم عن أسرهم، ويسعون إلى التخفيف من هذا الشعور بمنح زوجاتهم هدايا.

وأضاف أن هذا قد يدفعهم إلى السعي إلى الحصول على المال عن طريق الفساد.

وحث سيف الدين الزوجات، لعلاج تلك المشكلة، على عدم طلب هدايا فاخرة قد لا يستطيع أزواجهن شراءها.

ونقلت وسائل الإعلام الإندونيسية عن الوزير قوله إن الفساد في أغلب الأحيان "يكون دافعه أشياء كثير. ومن بين تلك الأشياء المطالب الباهظة من الأسر".

ونقلت صحيفة جاكارتا غلوب عن سيف الدين، الذي ينتمي إلى حزب التطور المتحد، قوله إن ضغط الحياة المادية العصرية "يؤدي بنواب البرلمان والمسؤولين إلى الميل نحو قبول الرشا، والانخراط في ابتزاز المال."

وكان وزير الشؤون الدينية السابق، وعضو حزب التطور المتحد أيضا، سوريادارما علي، قد أقصي من منصبه في عام 2014 عقب التحقيق معه وإدانته بابتزاز أموال من صندوق الدولة للحج، ثم الحكم بسجنه ست سنوات.

ويعتقد محققون في لجنة القضاء على الفساد - بحسب ما ذكرته جاكارتا غلوب - أن قرارات سوريادارما تأثرت برغبته في ضمان اختيار بعض أفراد أسرته في صندوق الحج.

المزيد حول هذه القصة