الرئيس اوباما يستخف بمقترح كوريا الشمالية وقف تجاربها النووية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

استخف الرئيس الامريكي باراك اوباما بمقترح كوريا الشمالية الاخير وقف تجاربها النووية اذا اوقفت الولايات المتحدة بدورها المناورات العسكرية التي تجريها سنويا مع القوات الكورية الجنوبية.

وقال الرئيس الامريكي للصحفيين يوم الاحد إن الولايات المتحدة لا تأخذ هذا المقترح على محمل الجد، وان على بيونغيانغ "الاتيان بشيء افضل."

وكان وزير خارجية كوريا الشمالية ري سو يونغ قال السبت إن بلاده ستعلق تجاربها النووية اذا اوقفت الولايات المتحدة مناوراتها العسكرية السنوية المشتركة مع كوريا الجنوبية.

وكان مسؤول امريكي قد دافع عن المناورات العسكرية السنوية باعتبارها برهان على التزام واشنطن بأمن كوريا الجنوبية.

في غضون ذلك، قالت بيونغيانغ إن عملية اطلاق صاروخ باليستي من غواصة التي نفذتها بحريتها يوم السبت "نجحت نجاحا عظيما."

وقالت وكالة انباء KCNA الكورية الشمالية "اكدت عملية الاطلاق وعززت ثبات نظام الاطلاق تحت الماء الكوري، واوفت بكل المتطلبات الفنية لشن هجمات من تحت سطح الماء."

مصدر الصورة AP
Image caption وزير خارجية كوريا الشمالية ري سو يونغ

واضافت الوكالة ان عملية الاطلاق الاخيرة تمنح البلاد "سبيلا آخر لشن الهجمات النووية الجبارة."

يذكر ان المناورات التي تجريها الولايات المتحدة سنويا في كوريا الجنوبية عادة ما ترفع من حدة التوتر مع الشمال.

ودانت الامم المتحدة من جانبها التجربة الصاروخية الاخيرة واصفة اياها بأنها "انتهاك خطير" لقراراتها السابقة الهادفة الى الحد من طموحات بيونغيانغ النووية.