بلجيكا ترحل صلاح عبد السلام المشتبه به في هجمات باريس إلى فرنسا لمحاكمته

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

رحلت السلطات البلجيكية المشتبه به في هجمات باريس صلاح عبد السلام إلى فرنسا لمحاكمته.

وكان عبد السلام قد جرح وقبض عليه في عملية دهم درامية في بروكسل في 18 مارس/آذار بعد أربعة أشهر من الهروب والاختباء.

وقد ولد عبد السلام - البالغ من العمر 26 عاما، والذي يحمل الجنسية الفرنسية - في بروكسل وعاش هناك قبل وقوع هجمات باريس.

وقتل في تلك الهجمات - التي تمت بالتنسيق بين مهاجمين ينتمون إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" في 13 نوفمبر/تشرين الثاني - نحو 130 شخصا، وجرح فيها عشرات آخرون.

وقال المدعي العام الاتحادي إن صلاح عبد السلام "سلم صباح اليوم (الأربعاء) إلى السلطات الفرنسية، تنفيذا لمذكرة أوروبية بالقبض عليه أصدرتها فرنسا في 19 مارس/آذار 2016".

مصدر الصورة Belgian French police
Image caption قبض على عبد السلام في عملية دهم درامية في بروكسل قرب منزله

ولم تتضح الوجهة التي أخذ إليها عبد السلام، ولكن من المعروف أنه نقل مؤخرا من سجن في بروغس إلى سجن آخر أشد تأمينا في بيفيرن، قرب أنتويرب.

وكانت السلطات البلجيكية قد أدانت صلاح عبد السلام الأسبوع الماضي بسبب إطلاق نار في منطقة غابات في بروكسل جرح فيه أربعة من أفراد الشرطة، قبل القبض عليه بثلاثة أيام.

المزيد حول هذه القصة