محكمة ألمانية تسقط الاتهامات بالاعتداء الجنسي ضد جزائري في كولون

مصدر الصورة EPA
Image caption تلقت السلطات في كولونيا 1000 بلاغ من بينها مئات بالاعتداء الجنسي

بعد ساعات من بدء أولى المحاكمات بتهمة الاعتداء الجنسي في مدينة كولونيا الألمانية، والتي تحقق في مزاعم الاعتداء على سيدة عشية عيد الميلاد الماضية أسقطت المحكمة جميع الاتهامات التى وجهها الإدعاء لشاب جزائري.

ووُجهت الاتهامات لشاب جزائري بأنه هو وعشرة أشخاص آخرين حاصروا إمرأة وتحسسوا جسدها في محطة السكك الحديد الرئيسية في الساعات الأولى من عشية عيد الميلاد.

وتلقت ألمانيا صدمة قوية من حوادث الاعتداءات الجنسية والسرقة بالإكراه التي شهدتها البلاد على نطاق واسع في الفترة الأخيرة، وهي الحوادث التي يبدو على أغلب مرتكبيها أنهم من دول شمال إفريقيا ودول عربية.

وتلقت السلطات الألمانية 1000 شكوى جنائية، من بينها مئات البلاغات التي تقدمت بها نساء بعد التعرض لمحاصرة من قبل جماعات من الرجال في بالقرب من محطة القطارات الرئيسية في كولونيا.

وأنكر الشاب الجزائري البالغ من العمر 26 سنة جميع التهم الموجهة إليه .

وبعد أن "حاصرت مجموعة من الرجال الضحية، بدأ بعضهم في لمس أماكن حساسة من جسمها بطريقة تعكس الرغبة الجنسية لثلاث دقائق متواصلة"،وذلك وفقا للادعاء.

وتضمنت التهم الموجهة للجزائري أنه استغل الفرصة وسرق الهاتف الجوال الخاص بالضحية.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن شقيق المتهم، وهو شاب يبلغ من العمر 23 سنة، متهم بسرقة الهاتف الجوال لإمرأة أخرى كانت في موقع الحادث.

وتضمنت قائمة المتهمين في القضية تسعة أشخاص متهمين بالسرقة وتهم أخرى في عشية عيد الميلاد الماضي.

المزيد حول هذه القصة