أنغيلا ميركل تتوقع من تركيا أن تلتزم باتفاق اللاجئين

مصدر الصورة Getty
Image caption تفاوض داود اوغلو من اجل ابرام اتفاق الهجرة مع الاتحاد الاوروبي

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إنها تتوقع أن تلتزم تركيا باتفاق اللاجئين الذي يهدف إلى الحد من أعداد اللاجئين باتجاه بلدان الاتحاد الأوروبي رغم اعلان رئيس الحكومة التركية احمد داود اوغلو نيته الاستقالة من منصبيه كزعيم لحزب العدالة والتنمية الحاكم ورئاسة الحكومة في غضون اسبوعين.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الالمانية جورج سترايتر "إن المستشارة عملت بشكل جيد الى حد الآن مع رئيس الوزراء التركي داود أوغلو وكل الممثلين الاتراك، ونحن نفترض ان يتواصل هذا التعاون الجيد والبناء تحت ظل رئيس الوزراء التركي الجديد."

ومضى الناطق للقول "سيواصل الاتحاد الاوروبي والمانيا الوفاء بكل التزاماتهما بموجب الاتفاق ونتوقع ذلك من الجانب التركي ايضا."

وكان داود أوغلو اعلن الخميس نيته الاستقالة في غضون اسبوعين من منصبيه في خطوة مفاجئة من المرجح ان تعزز قبضة الرئيس رجب طيب اردوغان على مقاليد السلطة.

واثار خبر استقالة داود أوغلو مخاوف في المانيا على مستقبل اتفاق المهاجرين، ووصفها نوربرت رويتغين احد كبار اعضاء حزب ميركل، حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، بأنها "عبارة عن اخبار سيئة لاوروبا وتركيا."

وقال السياسي الالماني للاذاعة الالمانية "اراد داود أوغلو توجيه تركيا نحو اوروبا في كل القضايا التي تهم اوروبا، اما اردوغان فهو يريد عكس ذلك."

من جانبها، قالت جماعة (برو أسيل) الالمانية المدافعة عن حقوق اللاجئين إنها تخشى على سلامة طالبي اللجوء في تركيا بعد ان عزز اردوغان موقعه.

وقال مدير الجماعة غونتر بوركهارت "إن اجبار داود أوغلو على الاستقالة يبرهن على ان تركيا ما زالت بعيدة كل البعد عن ان تكون دولة يحكمها القانون."