الرئيس اوباما: ينبغي تدقيق سجل ترامب

مصدر الصورة AP

حث الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الجمعة وسائل الاعلام والجمهور الامريكي على فحص "السجل الطويل" للمرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب والا ينشغلوا "بالجانب المسرحي والاستعراضي" لحملة 2016 الانتخابية.

وقال الرئيس اوباما للصحفيين في البيت الابيض "من المهم لنا ان نأخذ مأخذ الجد التصريحات التي ادلى ترامب بها في الماضي."

واضاف "اريد فقط ان اؤكد اننا نعيش في زمن جدي وان وظيفة الرئيس وظيفة جدية. انها ليست برنامجا ترفيهيا."

وقال اذا ادى الصحفيون واجبهم في تثقيف الجمهور "فأنا واثق بأن ديمقراطيتنا ستنجح."

وانتقد وزير الخارجية جون كيري بدوره ترامب، محذرا من ان السياسات الانعزالية ستنزل ضررا كبيرا بمصالح الولايات المتحدة.

وقال كيري مخاطبا خريجي جامعة نورث ايسترن بمدينة بوسطن "انتم اكثر دفعة تنوعا في تاريخ هذه الجامعة، او بعبارة اخرى انتم اسوأ كوابيس دونالد ترامب."

وقال مشيرا الى الجدار الذي تعهد ترامب بتشييده عند حدود الولايات المتحدة الجنوبية مع المكسيك "لن نتفوق ابدا اذا قبلنا بنصائح اولئك الذين يعتقدون ان اقوى امة في العالم تستطيع ان تحافظ على تفوقها بالانزواء والاختباء وراء الجدران في زمن جعلت التكنولوجيا ذلك مستحيلا ومفتقرا للحكمة."

وكان كيري مرشح الحزب الديمقراطي في انتخابات 2004 الرئاسية.

يذكر ان العديد من كبار سياسيي الحزب الجمهوري، ومنهم رئيس مجلس النواب بول راين، مازالوا يبدون تحفظا ازاء ترامب الذي اصبح عمليا مرشح الحزب بعد انسحاب منافسيه كروز وكاسيش.

وانضم عضو مجلس الشيوخ ليندسي غراهام الى قائمة الجمهوريين الرافضين لتأييد ترامب، وقال الجمعة إنه لن يحضر مؤتمر الحزب المزمع عقده في تموز / يوليو المقبل.

اما بالنسبة لترامب نفسه، فإنه يشعر بأن تحديد شخصيات يكن لها الجمهوريون جميعا العداء - مثل اوباما وهيلاري كلينتون في حال ترشحها - سيوحد الجمهوريين خلفه في الانتخابات.