متظاهرون يحتجون على تسييج الحدود بين النمسا وايطاليا

مصدر الصورة Reuters

يتجمع نحو 400 متظاهر يوم السبت عند ممر برينر في جبال الالب الذي يربط بين النمسا وايطاليا للاحتجاج على نية النمسا تشييد حواجز قرب الممر وتقييد حركة المرور فيه "للسيطرة على مرور المهاجرين."

يذكر ان الممر الجبلي، وهو جزء من منطقة شينغين التي يكفل فيها التنقل الحر للافراد دون جوازات سفر، هو احد الطرق التي يستخدمها المهاجرون عند توجههم شمالا الى الدول الاوروبية الشمالية الغنية.

وتنطلق المظاهرة ظهر السبت من محطة برينر على الجانب الايطالي من الحدود.

وكانت صحيفة كوريري ديلا سيرا الايطالية قالت في وقت سابق من الاسبوع الحالي إن جماعة فوضوية من ولاية ترنتينو الايطالية الشمالية هي التي نظمت المظاهرة، وانه من المتوقع ان يشارك فيها متظاهرون اجانب.

وتنوي السلطات الايطالية ارسال 300 من رجال شرطتها الى مكان المظاهرة، وقالت إنها مستعدة لزيادة هذا العدد اذا اقتضت الضرورة ذلك.

وقالت الشرطة النمساوية إن نظيرتها الايطالية ستسرسل عددا مماثلا من رجال الشرطة الى المكان.

وكان وزير الداخلية النمساوي فولفغانغ سوبوتكا قال في روما الشهر الماضي إن نحو مليون مهاجرا يستعدون لعبور البحر المتوسط من ليبيا هذا العام، ولكن ايطاليا تقول إن العدد اصغر من ذلك بكثير رغم اعترافها بأن هدوء البحر في اشهر الصيف قد يزيد العدد.

يذكر ان ايطاليا والمانيا تعارضان معارضة شديدة خطة النمسا تشييد سياج عند حدودها مع ايطاليا، حسبما قال رئيس الحكومة الايطالية ماتيو رينزي عقب محادثات عقدها الخميس مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل.

وقال رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر السبت إن المشروع النمسا بفرض اجراءات مشددة على حدودها يعد "كارثة سياسية" لاوروبا.