تصوير ملكة بريطانيا وهي تصف مسؤولين صينيين بأنهم "أفظاظ للغاية"

Image caption الملكة تناقش الزيارة الرسمية الصينية لبريطانيا مع مسؤولة شرطة شرقي العاصمة، لوسي دي أورسي

التقطت الكاميرات ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، وهي تقول إن المسؤولين الصينيين كانوا "أفظاظا للغاية" خلال زيارة الرئيس الصيني شي جينبينغ لبريطانيا العام الماضي.

وقالت الملكة هذه الكلمات خلال حديثها مع ضابطة شرطة كبيرة في حفل أقيم بحديقة قصر باكنغهام الثلاثاء، حول تعامل المسؤولين الصينيين مع السفيرة البريطانية لدى الصين.

كما سجلت أيضا كلمات لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يقول فيها إن أفغانستان ونيجيريا "فاسدتان بشكل خيالي".

وقال قصر باكنغهام إن الزيارة الرسمية الصينية كانت "ناجحة للغاية".

وجاءت دعوة الرئيس الصيني لزيارة بريطانيا كجزء من سياسة الحكومة لجذب الاستثمارات الصينية.

والتقطت تصريحات الملكة الثلاثاء أثناء حديثها إلى لوسي دي أورسي، قائدة شرطة العاصمة، التي قيل للملكة إنها كانت المسؤولة عن تأمين زيارة الرئيس الصيني للمملكة المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وسمعت الملكة وهي تقول "أوه، يا لحظك السيء."

'استثنائي'

وقال أحد المسؤولين للملكة إن وضع دي أورسي "قوضه الصينيون بشكل جدي وخطير، لكنها تمكنت من الصمود ومواصلة الإشراف على عملية التأمين."

وقالت دي أورسي للملكة: "كنت قائدة العملية الأولى، لذا أنا لست متأكدة إن كنت على علم بذلك، لكنه كان وقت اختبار ..."

وردت الملكة قائلة: "نعم أعرف".

وأضافت دي أورسي: "وصل الأمر لدرجة أنهم خرجوا من فندق لانكستر هاوس وقالوا لي إن الرحلة انتهت، وشعرت وقتها بأنني ..."

وقالت الملكة: "كانوا أفظاظا للغاية مع السفيرة."

وردت دي أورسي قائلة: "كانوا كذلك، أعتقد أن هذا كان شيئا وقحا للغاية وغير دبلوماسي."

ووصفت الملكة ذلك بأنه شيء "غير طبيعي".

وقال متحدث باسم قصر باكنغهام في وقت لاحق: "نحن لا نعلق على المحادثات الخاصة للملكة."

وأضاف: "ومع ذلك، كانت الزيارة الرسمية الصينية ناجحة للغاية، وعملت جميع الأطراف بشكل وثيق حتى تسير الأمور بسلاسة."

ولم يخرج رد فعل رسمي من السلطات الصينية، لكن فرضت رقابة على التغطية، ومُنع أحد برامج بي بي سي من إذاعة تقرير عن المحادثة.

وفي ذلك الوقت، أشادت الملكة بالزيارة ووصفتها بأنها "فارقة" وتأخذ العلاقات الأنغلو-صينية إلى آفاق جديدة "طموحة".

وكرم الرئيس الصيني شي جينبينغ وزوجته بينغ ليوان خلال مأدبة رسمية في قصر باكنغهام، في حضور الملكة.

المزيد حول هذه القصة