اقتاتوا 10 أيام على السمك النيء في بحر الصين

مصدر الصورة AFP
Image caption نجى الفريق بفضل مساعدة صيادين فيتناميين

تمكن أربعة أشخاص علقوا في بحر الصين الجنوبي بعد تعطل قاربهم من البقاء على قيد الحياة عشرة ايام بفضل استهلاكهم السمك النيء.

وكان الأربعة، وهم رجل وامرأة إسبانيان، ورجل من هونغ كونغ يدير منتجعا سياحيا وامرأة من ماليزيا في رحلة بحرية في إقليم "صباح" في ماليزيا حين وقع الحادث.

وقد انقلب بهم القارب ولكنهم استطاعوا إعادته إلى وضعه الطبيعي، إلا أنهم خسروا مخزونهم من المياه العذبة والأغذية.

وحين تأخرت النجدة، بدأ الأشخاص الأربعة يقتاتون على الأسماك التي تطايرت وحطت في قاربهم، وكانوا يعتمدون في شربهم على قطرات الماء التي تكثفت على حقيبة بلاستيكية مليئة بماء البحر وضعوها في الشمس.

مفاجأة

وبعد وصول الأربعة إلى بر الأمان اكتشفوا إن الهاتف النقال لإحدى أعضاء الفريق كان محفوظا في حقيبة بلاستيكية، معزولا عن الماء، ويعمل بشكل جيد.

وكان بإمكان الفريق طلب المساعدة والحصول عليها في اليوم الأول في حال ملاحظتهم الهاتف النقال.

وقال أعضاء الفريق إنهم لا يلومون زميلتهم، فهي لا بد كانت تحت تأثير الصدمة ولم تنتبه لهاتفها.

وقد مرت قوارب بقرب الفريق لكنها لم تلحظهم ، بينما كانوا يحاولوا لفت انتباهها مرسلين إشارات بعكس الضوء عن زجاج هواتفهم.

وقد أنقذ الفريق بعد مرور عشرة ايام حين لاحظتهم قوارب صيد فيتنامية تقوم بالصيد بشكل غير قانوني في المياه الإقليمية الماليزية، واعتنى الصيادون بهم لحين وصولهم لبر الأمان.

وقال لام، المشرف على الرحلة، إنه أخذ عناوين الصيادين الفيتنامين من أجل أن يرسل لهم المكافأة التي رصدتها عائلته، والتي تتجاوز قيمتها 12 ألف دولار، لمن يساعد في إنقاذه مع فريقه.