"انقذوا الأطفال" تدعو إلى التزام دولي لإبقاء أطفال اللاجئين في المدارس

أطفال لاجئين في مدرسة
Image caption دعت المنظمة إلى التزام دولي أكبر بإبقاء الأطفال في المدارس

دعت منظمة "انقذوا الأطفال" إلى المزيد من الالتزام الدولي للتأكد من بقاء أطفال اللاجئين في المدارس.

ونشرت المنظمة تقرير جديد بعنوان "شأن جديد للاجئين"، ورد فيه أنه لا يجب أن ينقطع طفل عن المدرسة لمدة تزيد عن شهر.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تعاني فيه الدول التي تستقبل أعداد هائلة من اللاجئين الفارين من مناطق الصراع صعوبات جمة في التعامل مع الوضع.

ومن المتوقع أن تدعو الممثلة أنجلينا جولي- بيت، المبعوث الخاص لمنظمة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، إلى تفاعل أكبر مع أزمة اللاجئين.

وتظهر جولي- بيت بصحبة السير ريتشارد ديرلاف، المدير السابق للمخابرات السرية البريطانية، الإثنين المقبل في بي بي سي ضمن تغطية حية وخاصة، تتناول تأثير حركة اللاجئين غير المسبوقة هذه في تغيير شكل العالم.

ويفر الكثيرون من الصراعات والمصاعب أكثر من أي وقت مضى في التاريخ، والكثير منهم أطفال يتسربون من التعليم.

وتقول منظمة "انقذوا الأطفال" إن "واحداً فقط من بين كل أربعة لاجئين مسجل في مدرسة ثانوية".

وطالبت الحكومات ووكالات الإغاثة بتبني إطار جديد للسياسات يضمن عدم بقاء الأطفال اللاجئين بعيد عن الدراسة لمدة تزيد عن شهر.

والهدف الذي وضعته المنظمة هدف طموح، وثمة مخاوف من أن مشكلة اللاجئين تسببت في ضياع جيل من الأطفال، مما يعني المزيد من انعدام الأمن، بجانب الفقر.

وستدعو جولي-بيت إلى تحرك جماعي أقوى للتصدي لحركة اللاجئين، التي تصفها بأنها تحدي القرن.

كما ستقول إنه ثمة "صراع إلى الهاوية، إذ تتنافس الدول في أن تكون الأقوى رغم التزاماتهم الدولية".

المزيد حول هذه القصة