ترامب يحث المسلمين على "تسليم المشتبه بهم"

مصدر الصورة Reuters
Image caption اصبح ترشح ترامب عن الجمهوريين امرا شبه مؤكد

حث دونالد ترامب، الاكثر حظا للفوز بترشيح الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الامريكية، المسلمين على التعاون مع الشرطة و"تسليم المشتبه بهم."

ونفى ترامب في مقابلة اجراها معه تلفزيون ITV البريطاني ما يقال عن كونه معاديا للاسلام، وقال "كلا بالتأكيد، ولكني معاد للارهاب."

وقال إن السياسات التي المح اليها في حملته الانتخابية، ومنها فرض حظر على دخول المسلمين الى الولايات المتحدة "محض مقترحات"، ولكنه اكد على وجود "مشكلة كبرى" فيما يتعلق بالتطرف الاسلامي.

وقال إن له "العديد من الاصدقاء المسلمين،" وإن احدهم قال له "يا دونالد لقد اديت لنا فضلا عظيما، فقد طرحت مشكلة لم يرغب احد في مناقشتها."

وقال إن للعالم مشكلة كبيرة جدا فيما يتعلق بالارهاب الاسلامي المتطرف، واضاف "اذا نظرت الى الموضوع على نطاق العالم، ترى ان العالم ينفجر، والمسؤولون عن كل هذا الضرر ليسوا سويديين."

وقال إن على المسلمين "التعاون مع الشرطة. المسلمون اليوم لا يسلمون المشتبه بهم. اذا لم يتعاونوا لن تحل المشكلة."

وقال إنه من غير المرجح ان تكون له علاقة جيدة برئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون في حال فوزه بالرئاسة، وذلك نتيجة الانتقادات التي وجهها اليه كاميرون.

وكان كاميرون قال امام مجلس العموم في العام الماضي إن ترامب "غبي ومخطئ ومثير للانقسام" بدعوته الى منع المسلمين مؤقتا من دخول الولايات المتحدة.

وقال كاميرون حينذاك إنه لو زار ترامب بريطانيا، فإنه - اي كاميرون - سيوحد البلاد ضده.

واضاف "يبدو اننا لن نتمكن من بناء علاقة جيدة، ولكن من يعلم ؟ آمل ان تكون لي علاقة جيدة معه، ولكن يبدو انه لا يرغب في مواجهة المشكلة ايضا."

وأصر ترامب على أنه "ليس غبيا، بل بالعكس"، نافيا ان يكون مثيرا للانقسام. ووصف نفسه بأنه "موحد."

ولدى سؤاله عن موضوع عضوية بريطانيا في الاتحاد الاوروبي، قال ترامب "كانت لي تعاملات مع الاتحاد الاوروبي... انها مؤسسة تتسم بالكثير من البيروقراطية. وبالنسبة لموضوع عضوية بريطانيا في الاتحاد من عدمها، يمكنني القول: ما هي حاجتكم به ؟ ولكن كما قلت في السابق، دع الشعب يقول كلمته (في الاستفتاء المزمع اجراؤه الشهر المقبل حول عضوية بريطانيا في الاتحاد."

كما قال ترامب إنه لن ينسى الملاحظات التي ادلى بها رئيس بلدية لندن الجديد صادق خان، التي وصفها "بالبغيضة جدا".

وكان خان حذر من ان آراء ترامب "الجاهلة" عن الاسلام "من شأنها جعل الولايات المتحدة وبريطانيا اقل امنا."

وقال مكتب كاميرون في تصريح اصدره الاثنين إن رئيس الحكومة البريطانية "اعلن موقفه بوضوح."