رئيس المجلس الأوروبي يحذر: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يؤدي إلى الفوضى

مصدر الصورة EPA
Image caption قال توسك إن الاتحاد الأوروبي سيظل "حائط الصد" ضد أي صراع بين الدول الأوروبية.

قال دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي إن البديل الوحيد عن الاتحاد الأوروبي سيكون "الفوضى السياسية"، ووصف تصريحات بوريس جونسون، رئيس بلدية لندن السابق وعضو الحزب المحافظين البارز، بأنها "سخيفة".

وأضاف توسك خلال كلمته للدفاع عن "رؤيته لأوروبا" أنه لا يستطيع أن "يظل صامتا" بعد أن وصف جونسون الاتحاد الاوروبي بأنه يتصرف مثل أدولف هتلر زعيم ألمانيا النازي الأسبق.

وقال توسك "لا أستطيع أن أبقى صامتا، لقد تعدى حدود الانتقاد السياسي".

وكان أنصار حملة تدعو إلى "خروج بريطانيا" من الاتحاد الأوروبي قالوا إن مشاركة مؤسسات الاتحاد الأوروبي في مناقشة الاستفتاء المزمع في بريطانيا سيساعد في قضيتهم.

واختار توسك مؤتمرا صحفيا مع رئيس الوزراء الدنمراكي لإبراز تصريحاته قائلا: "الدفاع لا يعني إملاء الرأي على آخرين".

وأضاف: "المواطنون البريطانيون سيتخذون قرارهم بأنفسهم وهم ليسوا بحاجة إلى من يهمس لهم، لاسيما من بروكسل".

وقال : "أتفهم ذلك جيدا. لكن عندما أسمع مقارنة الاتحاد الأوروبي بخطط ومشروعات أدولف هتلر، لا يمكنني أن أبقى صامتا. كان يمكن تجاهل هذه التصريحات السخيفة لو لم تخرج من فم أحد أكثر الساسة تأثيرا في الحزب الحاكم".

وأضاف توسك أن الاتحاد الأوروبي سيظل "حائط الصد" ضد أي صراع بين الدول الأوروبية، مشيرا إلى أن الحقيقية "الواضحة" هي أن "البديل الوحيد عن الاتحاد ستكون الفوضى السياسية، والعودة إلى الأنانية الوطنية، وبناء عليه، ستنتصر النزعات المعادية للديمقراطية والتي يمكن أن تقود التاريخ إلى أن يعيد نفسه".

مصدر الصورة Getty
Image caption يعرف جونسون بإشاراته التاريخية المتكررة وإسقاطها على الواقع.

وكان جونسون، وهو أحد الشخصيات المثيرة للجدل وشخصية بارزة في حملة تناصر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قد أشعل انتقادات عندما قال إن هتلر ونابليون فشلا في توحيد أوروبا.

وجاءت تصريحات جونسون خلال مقابلة مع صحيفة الصانداي تليغراف حول رأيه في مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي والتى سيجرى استفتاء شعبي عليها الشهر المقبل.

وقال جونسون "نابليون وهتلر وقادة آخرون حاولوا تنفيذ نفس الشيء ودوما ينتهي الأمر بشكل مأساوي، والاتحاد الاوروبي يحاول أيضا لكن بأساليب مختلفة".

ويعرف جونسون بإشاراته التاريخية المتكررة وإسقاطها على الواقع كما يتهمه كثيرون بأنه ينافق العامة طمعا في زيادة نسبة شعبيته.

من جانبه قال كريس غرايلينغ، زعيم الأغلبية في مجلس العموم البريطاني: "أعتقد أن ما قاله بوريس في نهاية الأسبوع الراهن هي رؤية صادرة من مؤرخ".

وأضاف :"بصراحة، أعتقد أنه كلما شاركت المؤسسات الأوروبية في مناقشات تتعلق بمستقبل بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، كلما زات فرص فوز صوت الخروج من الاتحاد".