قناة فرنسية: عبريني كتب وصية تتضامن مع هجمات باريس

مصدر الصورة AFP

قالت قناة متلفزة فرنسية إن المشتبه به الرئيسي في تفجيرات العاصمة البلجيكية بروكسل في مارس/آذار الماضي ترك وصية أخيرة.

وعثر على الوصية في حاسوب شخصي تم ألقاؤه في سلة مهملات قرب المنزل الذي كان يقيم فيه المشبوهون وقالت القناة إن المحققين يعتقدون أن كاتبها هو محمد عبريني.

وتم القبض على عبريني في أبريل/ نيسان الماضي وقال للمحققين إنه لايمكنه ان يؤذي ذبابه.

وقالت الشرطة البلجيكية إنها تمتلك صورا لعبريني مع المهاجمين في مطار بروكسل وكان يرتدي قبعة.

وأضافت القناة أن الوصية تضمنت عبارات مؤيدة لهجمات باريس العام الماضي وعبارات تمنى فيها عبريني أن يموت شهيدا.

مصدر الصورة EPA

وبثت القناة الفرنسية المتلفزة (بي إف إم) تقريرا قالت فيه إن عبريني حاول حذف الوصية من الحاسوب.

وأضافت أنه كتب في الوصية المؤرخة بالثاني من فبراير/ شباط الماضي أن موت إخوته في العمليات "الاستشهادية" في سوريا في يوليو/ تموز 2014 دفعه نحو التدين.

وخلصت القناة في التقرير إلى أن هذه هي اللحظة التى قادت عبريني وهو بلجيكي من أصل مغربي ويبلغ من العمر 31 عاما إلى "الانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية".

من جانبها اكدت الشرطة البلجيكية أن الحاسوب تضمن رسالة قام بكتابتها خالد البكراوي أحد المتهمين بتنفيذ تفجيرات بروكسل.

ورفض ممثل الإدعاء في بروكسل التعليق على هذه التقارير الإعلامية.