تحطم قاذفة B-52 أمريكية ونجاة أفراد الطاقم في جزيرة غوام

مصدر الصورة kuam
Image caption موقع كوام الإخباري نشر صورا تظهر احتراق الطائرة المحطمة على مدرج الطائرات

تحطمت قاذفة من طراز B-52 بعد وقت وجيز من إقلاعها في قاعدة أمريكية بجزيرة غوام.

ويقول سلاح الجو الأمريكي إن جميع أفراد الطاقم السبعة غادروا الطائرة بأمان بعد وقوع الحادث الساعة 08:30 بالتوقيت المحلي (22:30 بتوقيت غرينتش) في قاعدة أندرسون الجوية.

وقال سلاح الجو الأمريكي لبي بي سي إنه يتعامل مع الأمر على أنه "حادث عابر".

وأرسلت القاذفة إلى أراض الجزيرة قادمة من ولاية داكوتا الشمالية في إطار التواجد العسكري المستمر في المحيط الهادي.

ونقل موقع "كوام" الإخباري عن حاكم جزيرة غوام: "نطمئن الجماهير أن الحادث لا يبدو عملا هجوميا".

Image caption أصعدة الدخان الناجمة عن احتراق الطائرة يمكن رؤيتها من بعيد
Image caption القاذفة الأمريكية ظلت في الخدمة لستة عقود

وتعمل قاذفة B-52 الأمريكية بكفاءة عالية بعد 60 عاما من الخدمة في الجيش الأمريكي، منذ الحرب في فيتنام إلى الحرب في أفغانستان.

وتمد الطائرة بصورة رئيسية الجيش الأمريكي بقدرات قتالية نووية وتقليدية.

وتقع غوام ضمن الأراضي الأمريكية في مجموعة جزر ماكرونيزيا غربي المحيط الهادي على بعد 6 آلاف كليومتر غرب هاواي.

وتعتبر قواعد الجيش الأمريكي هناك بين القواعد الأكثر أهمية من الناحية الاستراتيجية في المنطقة.

وفي عام 2008، تحطمت قاذفة B-52 في عرض البحر بالقرب من غوام ولقي أفراد الطاقم الستة مصرعهم.

المزيد حول هذه القصة