إقالة وزير داخلية تنزانيا بعد مثوله أمام البرلمان في حالة سكر

مصدر الصورة AFP
Image caption وعد الرئيس بتطهير البلد من الفساد

أقال رئيس جمهورية تنزانيا وزير داخليته بسبب مثوله أمام البرلمان في حالة سكر.

وقال بيان مكتب رئيس الجمهورية إن الوزير أجاب على أسئلة أعضاء البرلمان وهو في حالة سكر واضح.

وكان الرئيس جون ماغوفولي الذي شغل منصبه في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قد وعد بمعالجة الفساد والتقصير في الأداء الحكومي.

وقد طرد الرئيس عدة مسؤولين رفيعي المستوى من أجل تقليص نفقات رآها غير ضرورية .

وكان تشارلز كيتوانغا أول وزير يطرد من منصبه منذ تعيين الحكومة الحالية.

ويقول مراقبون إن طرده كان مفاجأة، لأنه كان معروفا بقربه من الرئيس.

وكان كيتوانغا قد واجه دعوات للاستقالة حتى قبل الحادث الأخير ، من نواب انتقدوا أداءه في منصبه.

ولم يتسن الحصول على تعليق منه.

وكان رجال الأعمال في البلاد قد حملوا الفساد مسؤولية تباطؤ نمو الاقتصاد والوقوف في طريق الاستثمار في هذا البلد الإفريقي الذي اكتشف فيه الغاز الذي ينتظر الاستخراج.

وقال متاغوفولي إنه سيعيد النظام إلى الخدمات المدنية والمؤسسات الحكومية.