هزيمة مرشح اليمين المتطرف في انتخابات الرئاسة بالنمسا

مصدر الصورة AFP
Image caption الرئيس النمساوي المنتخب فان دير بيلين

فاز المرشح المستقل ألكسندر فان دير بيلين برئاسة النمسا، متقدما بفارق طفيف على منافسه مرشح حزب الحرية اليميني المتطرف نوربيت هوفر.

وأكدت وزارة الداخلية حصول فان دير بيلين على نسبة 50.3 في المئة ، مقارنة بـ 49.7 في المئة لصالح هوفر.

وأقر هوفر بهزيمته في الانتخابات على صفحته على موقع فيسبوك.

ولدى هوفر مواقف مناهضة للاتحاد الأوربي، ومخاوف من تصاعد أعداد طالبي اللجوء.

وقال هوفر الذي يبلغ من العمر 45 عاما إنه يوم حزين، وإنه كان سيشعر بسعادة إذا ما انتخب رئيسا.

وكان هوفر قد تقدم على منافسه وحصل على نسبة 51.9 في المئة من الأصوات، مقابل 48.1 في المئة لصالح بيلين، وذلك بعد فرز الأصوات الأحد.

لكن فرز أصوات الناخبين الذين صوتوا عبر البريد، وعددهم 750 ألف ناخب ويمثلون نحو 12 في المئة من كتلة الناخبين، غير من النتيجة لصالح بيلين.

ويبلغ بيلين من العمر 72 عاما، وهو مستقل رسميا، لكنه قاد حزب الخضر في النمسا طيلة عشر سنوات.

المزيد حول هذه القصة