طالبان أفغانستان تعترف بمقتل "أختر" وتعين "المولوي هيبة الله آخندزاده" زعيما جديدا

Image caption صورة زعيم طالبان الجديد الملا هيبة الله آخندزاده المتداولة دون أن يعرف متى وأين التقطت (AFGHAN ISLAMIC PRESS VIA AP)

أعلنت حركة طالبان الأفغانية أنها عينت زعيما جديدا لها خلفا للملا أختر منصور الذي قتل في ضربة جوية أمريكية.

واعترفت الحركة في بيان للمرة الأولى بمقتل الملا منصور، وقالت إن خليفته سيكون المولوي هيبة الله آخندزاده، أحد نائبي منصور.

ويستبعد محللون أن تغير الجماعة توجهاتها تحت قيادة آخندزاده، وهو عالم دين ينظر إليه على أنه متشدد.

وخلال العام الماضي، دخلت حركة طالبان في حالة من الاضطراب عندما حل منصور محل مؤسس الجماعة الراحل الملا محمد عمر.

وقالت الحركة من خلال الناطق باسمها ذبيح الله مجاهد إن آخندزاده اختير في اجتماع لقادة طالبان يُعتقد أنه عقده في باكستان.

وجاء في البيان أن "هيبة الله آخندزاده عين زعيما جديدا للإمارة الإسلامية بعد اتفاق توصل إليه بالإجماع مجلس شورى الإمارة وبايعه جميع إعضاء المجلس."

وأضافت الحركة في بيانها إن سراج الدين حقاني والملا يعقوب - ابن زعيم طالبان الإسبق الملا عمر - عينا نائبين لآخندزاده."

ويذكر أن حقاني، الذي يحظى بشهرة أكبر بكثير، هو زعيم شبكة حقاني التي تتهم بشن بعض من أكثر الهجمات عنفا داخل أفغانستان.

مصدر الصورة AP
Image caption قوات الأمن الأفغانية تتفقد موقع التفجير الذي وقع الأربعاء في غرب العاصمة كابول، وراح ضحيته 10 أشخاص.

كما تشن الجماعة مجموعة غارات قوية على أهداف غربية وأفغانية، ولا سيما في كابول.

وكان الملا أختر منصور قتل في ضربة جوية استهدفت سيارة كان يستقلها في ولاية بلوشستان الباكستانية يوم السبت.

وتحت قيادته، رفضت حركة طالبان المشاركة في محادثات سلام. وتصاعدت بعدها الهجمات وأصبحت أكثر جرأة.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قال إن الملا منصور كان يشكل "تهديدا ماثلا ودائما للقوات الأمريكية."

وحث جاويد فيصل، المتحدث باسم رئيس الحكومة التنفيذية في أفغانستان عبد الله عبد الله، زعيم حركة طالبان الجديد على الانضمام للمحادثات.

وقال فيصل في تغريدة على موقع تويتر: "ندعو المولوي هيبة الله للسلام. التسوية السياسية هي الخيار الوحيد لحركة طالبان وإلا ستواجه القيادة الجديدة نفس مصير منصور."

وفي عام 2015، كان هناك حالة انقسام شديدة داخل حركة طالبان فيما يتعلق باختيار الملا منصور كزعيم جديد للحركة.

تفجير

وفي تطور لاحق، قتل 10 أشخاص وأصيب 4 بجروح في تفجير انتحاري استهدف حافلة كانت تقل موظفين يعملون في إحدى المحاكم غرب العاصمة الأفغانية كابول صباح الأربعاء.

وقال ناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية إن القتلى والمصابين من موظفي إحدى محاكم الاستئناف.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي تزامن مع إعلان حركة طالبان عن تعيين زعيم جديد لها.

ما نعرفه عن هيبة الله آخندزاده

- زعيم ديني أكثر منه قائد عسكري، وكان مسؤولا عن إصدار أغلب فتاوى حركة طالبان.

- يعتقد أنه في الخامسة والخمسين من عمره وعاش معظم حياته داخل أفغانستان، ولا توجد أدلة تذكر على سفره للخارج.

- ومع ذلك، يقول الخبراء، إنه يحتفظ بعلاقات وثيقة مع ما يسمى بمجلس شورى كويتا. ويقال إن قادة حركة طالبان الأفغانية يتخذون من مدينة كويتا الباكستانية مقرا لهم.

- ينحدر من مقاطعة قندهار الجنوبية، وينتمي إلى قبيلة نورزاي.