فرنسا: النقابات تدعو للتصعيد ضد قانون العمل

مصدر الصورة Reuters
Image caption النقابات تدعو إلى سحب مشروع الحكومة

دعت النقابات العمالية في فرنسا إلى مواصلة الإضرابات والاحتجاج على قانون العمل الذي وضعته الحكومة.

وقد أدت الإضرابات إلى اضطراب كبير في شبكات النقل ومحطات الوقود.

وأصدرت النقابات بيانا مشتركا تدعو فيها أعضاءها إلى "مضاعفة دعمها" للإضرابات، سعيها منها للضغط على حكومة الرئيس الإشتراكي، فرانسوا هولاند.

مصدر الصورة AFP
Image caption الاضرابات أدت إلى اضطراب كبير في شبكات النقل ومحطات الوقود

وتتواصل الاضرابات والاحتجاجات في فرنسا منذ أسبوع، وقد أدت إلى اضطرابات كبيرة في شبكات النقل وندرة في الوقود، بينما تستعد البلاد لتنظيم نهائيات كأس أمم أوروبا لكرة القدم، المقررة بعد أسبوعين.

وجاء في بيان النقابات أن "لهجة بيانات الحكومة الشديدة، وإصرارها على عدم سحب مشروع القانون، زادت من عزيمة الحركة النقابية".

ويأتي نداء النقابات بعد يوم من إطلاق الشرطة الغازات المسيلة للدموع على ملثمين شباب هشموا واجهات المتاجر وزجاج السيارات، خلال مسيرات نظموها احتجاجا على مشروع القانون المثير للجدل.

وتقول السلطات إن 153 ألف شخص خرجوا في مسيرات احتجاجية عبر البلاد، بينما تقدر النقابات المحتجين بنحو 300 ألف.