جبهة النصرة تهدد بتسليم رهينة ياباني لتنظيم الدولة الإسلامية

مصدر الصورة R
Image caption جومبي ياسودا في صورة التقطت قبل توجهه إلى سوريا وخطفه هناك

تقول اليابان إنها تعتقد في صحة صورة نشرت مؤخرا تظهر صحفيا يابانيا يحتجز رهينة في سوريا.

وتظهر الصورة - التي نشرت الأحد على الإنترنت - جومبي ياسودا، بلحية كثة، وهو يحمل لافتة تقول باليابانية "من فضلكم ساعدوني، هذه آخر فرصة لي."

ويعتقد أن ياسودا خطفته جماعة جبهة النصرة المتحالفة مع تنظيم القاعدة في يوليو/تموز.

وقالت الحكومة اليابانية إنها تفعل كل ما بوسعها لمساعدته.

وقال وزير الخارجية الياباني، فوميو كيشيدا، الاثنين "نعتقد أن الصورة لياسودا."

وقال يوشيهايد سوغا، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن الحكومة "تستخدم شبكة معلومات واسعة النطاق، وإنها تبذل كل ما تستطيع للرد".

ونقلت وكالة الأنباء اليابانية، كيودو، عن مصدر لم تكشف هويته قوله إنه وسيط لصالح جبهة النصرة، وإن ياسودا سوف ينقل إلى تنظيم الدولة الإسلامية، إن لم تتفاوض الحكومة بشأنه.

وكان فيديو آخر لياسودا قد ظهر في مارس/آذار، وهو يتهم فيه الحكومة اليابانية بتجاهله.

وفي العام الماضي قطع مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا رأس صحفيين يابانيين هما كينجي غوتو - الذي كان يعمل مراسلا حربيا - وزميله هارونا يوكاوا، مما أدى إلى انتقاد اليابان بأنها لم تبذل جهودا كافية لإنقاذهما.

المزيد حول هذه القصة