صبي صيني يتسلل لطائرة إماراتية في مطار شنغهاي قبل اكتشافه في دبي

مصدر الصورة Getty

اعتقلت السلطات الإماراتية صبيا صينيا تمكن من الاختباء في غرفة البضائع في إحدى رحلات شركة طيران الإمارات المتجهة من شنغهاي إلى دبي.

وقالت الشركة إنها سلمت الصبي لرجال الامن في مطار دبي الدولي لدى وصول الرحلة الجمعة الماضي.

ولم تعلن الشركة اسم الصبي لكن وكالة شينخوا الرسمية الصينية قالت إن اسمه شو ويبلغ من العمر 16 عاما.

ونقلت الوكالة عن الصبي قوله إنه لم يعاني من مشاكل طوال مدة الرحلة التى استمرت 9 ساعات لكنه لم يتناول أي طعام أو شراب طوال تلك المدة.

وأكدت صحيفة أخبار الخليج الصادرة باللغة الإنجليزية في دبي ان غرفة البضائع في الطائرة كانت تتمتع بضغط جوي معتاد حيث كانت تخضع لمعادلة الضغط طوال الرحلة.

وقالت وكالة شينخوا إن الصبي أراد ان يسافر الى دبي حيث سمع أنه حتى المتسولين يكسبون الكثير من المال هناك.

وفي بيان أصدرته الشركة الثلاثاء قالت "إننا نتعاون بشكل كامل مع سلطات الأمن في دبي وبما أنها مشكلة تخص الأمن فلا نستطيع ان نعلق حاليا".

وأكدت الصين أن أحد رجال قنصليتها في دبي قد توجه إلى المطار بشكل فوري للاطلاع على مسار التحقيق.

وأكدت وكالة شينخوا أن الصبي قال في التحقيقات إنه قفز من فوق أسوار مطار شنغهاي واستغل فرصة انشغال احد عمال شحن البضائع ليقفز وسطها ويختفي قبل أن يتم نقلها إلى داخل الطائرة.