متحف اللوفر في باريس يغلق أبوابه وينقل مقتنياته بسبب الأمطار الغزيرة

الأمطار الغزيرة تسببت في غلق متحف اللوفر ووقف خدمة بعض القطارات في باريس مصدر الصورة AFP
Image caption الأمطار الغزيرة تسببت في غلق متحف اللوفر ووقف خدمة بعض القطارات في باريس

من المقرر أن يغلق متحف اللوفر في العاصمة الفرنسية باريس والأشهر في العالم أبوابه يوم الجمعة بسبب تردي حالة الطقس في العاصمة الفرنسية وهطول أمطار غزيرة فيها منذ أيام.

وسوف يتيح القرار لعمال وموظفي المتحف نقل الأعمال الفنية المهددة إلى أماكن اكثر أمانا وارتفاعا داخل مباني المتحف، حسب تصريحات مسؤوليه.

ويقع متحف اللوفر في قلب العاصمة باريس على مقربة من ضفة نهر السين، والذي ارتفع منسوب المياه فيه إلى خمسة أمتار، حيث يتجاوز ذلك متوسط منسوب المياه في النهر في الأوقات العادية.

وتسببت الأمطار الغزيرة المتهاطلة في عدد من البلدان الأوروبية في مقتل عشرة أشخاص على الأقل أغلبهم في ألمانيا.

وتفيد التوقعات باستمرار هطول الأمطار خلال نهاية الأسبوع في أنحاء أوروبا من فرنسا غربا إلى أوكرانيا شرقا.

النقل والسياحة

وشرعت السلطات الفرنسية في وضع الحواجز لمنع تسرب مياه النهر إلى المتحف الذي غمرت مياهه مناطق عدة في باريس، حيث من المتوقع أن يسجل اتفاع منسوب المياه في النهر رقما قياسيا، بسبب الأمطار.

وكان متحف دورسي الفرنسي في باريس أغلق أبوابه اليوم أمام الزوار اليوم الخميس.

كما أعلنت شركة قطارات النقل إلغاء خدمة أحد خطوطها الرئيسية في باريس، حيث تحاذي سكة الحديد مجرى نهر السين، وذلك منذ منتصف اليوم الخميس.

المزيد حول هذه القصة