مقتل النائب الأفغاني شير والي وارداك في تفجير بكابول

مصدر الصورة AFP
Image caption العاصمة الأفغانية تشهد هجمات وتفجيرات بين الحين والآخر

قُتل النائب بالبرلمان الأفغاني شير والي وارداك وثلاثة آخرون في انفجار قنبلة في العاصمة كابول، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.

وذكرت أن شير والي وارداك توفي متأثرا بجراحه وهو في طريقه للمستشفى.

ولم تتبن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

وفي حادث منفصل، لقي سبعة أشخاص على الأقل حتفهم وأصيب أكثر من 20 بجروح حينما اقتحم مسلحون تابعون لحركة طالبان إحدى المحاكم الواقعة شرقي أفغانستان، بحسب مسؤولين.

ووقع الهجوم في منطقة "بولي علام"، عاصمة إقليم لوغار. وكان المسلحون يرتدون زي الشرطة، بحسب تقارير.

وقالت طالبان إن الهجوم جاء ردا على إعدام الحكومة لستة سجناء من الحركة الشهر الماضي.

وتعهد الرئيس الأفغاني أشرف غني برد أكثر صرامة على طالبان بعد مقتل 64 شخصا في هجوم بكابول وقع في أبريل/نيسان الماضي.

وتوقفت مساعي السلام في أفغانستان هذا العام بعد أن رفضت طالبان المشاركة في محادثات جديدة مع الحكومة قبل رحيل القوات الأجنبية من البلاد.

ويشن مسلحو طالبان تمردا ضد الحكومة الأفغانية منذ الإطاحة بالحركة من الحكم عام 2001.

وأنهى حلف شمال الأطلسي "ناتو" مهمته في أفغانستان في ديسمبر/كانون الأول عام 2014، وسحب معظم قواته فيما عدا قوة مؤلفة من 13 الف جندي للتدريب وعمليات مواجهة الإرهاب من بينهم 9800 جندي أمريكي.

المزيد حول هذه القصة