"تنظيم الدولة الإسلامية" يتبنى قتل مسيحي في بنغلاديش

مصدر الصورة EPA

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن قتل مسيحي بعد صلاه الأحد قرب كنيسة شمال شرقي بنغلاديش.

وقتل المسيحي طعنا حتى الموت في أحدث واقعة في سلسلة الهجمات التى تبناها التنظيم في بنغلاديش.

وقالت الشرطة إن عددا من المسلحين المجهولين هاجموا الرجل الذي كان يبلغ من العمر 65 عاما في قرية بونبارا التى تعد معقلا لأحد أقدم الطوائف المسيحية في البلاد.

وقال شفيق الاسلام نائب قائد شرطة مقاطعة ناطوري "لقد طعن الرجل حتى الموت في متجره القريب من موقع الكنيسة في بونبارا".

وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجوم في موقع تابع له على شبكة الانترنت.

ويأتي ذلك بعد ساعات من مقتل زوجة أحد ضباط الشرطة في مدينة شيتابونغ جنوب غربي البلاد على أيدي مجموعة متطرفة تعتبرها الحكومة في بنغلاديش "إرهابية".

وشهدت بنغلاديش موجة من الاغتيالات لرجال الدين والمعارضين تركت 40 قتيلا خلال السنوات الثلاث الماضية.

وقامت الحكومة في بنغلاديش خلال الأشهر الماضية بإعدام اثنين من ابرز رجال الدين المسلمين بإدانتهم "بأعمال إرهابية" تتركز أغلبها على معارضة انفصال البلاد عن باكستان عام1971.

من جانبها ترفض الحكومة في بنغلاديش بزعامة الشيخة حسينة واجد تحميل تنظيم الدولة الاسلامية أو القاعدة في أسيا مسؤولية تلك الهجمات وتصر على أن مرتكبيها من المتطرفين في بنغلاديش.