الشرطة الكينية تنصح المعارضين بالنوم بدلا من التظاهر ضد لجنة الانتخابات

مصدر الصورة EPA
Image caption المعارضة تنظم مظاهرات يوم الإثنين من كل أسبوع

نصحت الشرطة الكينية المتظاهرين المعارضين بالنوم بدلا من التظاهر. وحذرت من انها مستعدة لاستخدام القوة القاتلة ضد المتظاهرين.

وقال جابيث كومي قائد الشرطة في العاصمة الكينية نيروبي لأنصار المعارضة من المشاركة في مظاهرات الإثنين في المدينة "إذا كنتم تثمنون حياتكم"، لا تتظاهروا.

وقال كومي إن الشرطة مستعدة لاستخدام القوة المميتة إذا لزم الأمر.

وعلى صعيد آخر، قال السياسي المعارض جيمس أورينغو إن المظاهرات ستمضي قدما حيث لا يوجد مبرر قانوني لحظرها.

وتنظم المعارضة مظاهرات يوم الإثنين من كل أسبوع منذ أسابيع عديدة ضد اللجنة الانتخابية التي تقول إنها منحازة.

وقال كومي لبي بي سي: "لا مظاهرات، هذه هي الرسالة. يمكنك أن تنام إذا لم يكن لديك شيء آخر تفعله، فالمظاهرات غير مسموح بها."

وأضاف قائلا: "لذلك أشكك في نوايا المتظاهرين. لا تأتوا ثم تشرعون في الحديث عن وحشية الشرطة. الحياة غالية يا عزيزي! من فضلك إذا كنت تثمن حياتك لا تحاول هذا الطريق لأنه سيتم التعامل معك بحسم."

ولقي ثلاثة أشخاص على الأقل حتفهم غربي كينيا خلال احتجاجات مماثلة. وقالت الشرطة إن شخصين لقيا حتفيهما بالرصاص دفاعا عن النفس فيما لقي الثالث حتفه بإصابة في الرأس إثر سقوطه وهو يجري هربا من قنابل الغاز المسيل للدموع.

وكانت هناك شكاوى الشهر الماضي مما وص بوحشية الشرطة حيث تم التقاط صور لضباط وهم يهاجمون المتظاهرين في نيروبي.

ويريد ائتلاف الرباط المعارض استقالة أعضاء اللجنة الانتخابية الحاليين قبل الانتخابات الرئاسية العام المقبل.

وتشكو المعارضة من أن اللجنة منحازة لصالح ائتلاف اليوبيل الحاكم وهي تريد أن تحل هيئة محايدة محلها.

وكان نائب الرئيس وليام روتو قد صرح لبرنامج "عين على أفريقيا" في بي بي سي الشهر الماضي أن الاحتجاجات غير مشروعة على أساس أن الشرطة لم تتلق إخطارات وافية بشأنها.

المزيد حول هذه القصة