السجن مدى الحياة لبريطاني أقر بارتكاب 71 تهمة اعتداء جنسي على أطفال

مصدر الصورة
Image caption تعتقد الشرطة أن هاكل (30 عاما) اعتدى على 200 طفل معظمهم من أسر فقيرة.

صدر بحق بريطاني 22 حكما بالسجن مدى الحياة بعد إقراره بارتكاب 71 تهمة اعتداء جنسي على أطفال في ماليزيا تترواح أعمارهم بين ستة أشهر و12 عاما.

وتعتقد الشرطة أن ريتشارد هاكل (30 عاما) اعتدى على 200 طفل معظمهم من أسر فقيرة.

وكتب هاكل دليلا من 60 صفحة حول استغلال الأطفال جنسيا، وهو ما وصفه القاضي بـ"وثيقة شر خالص".

وقال هاكل في رسائل نشرها عبر الانترنت إن "الأطفال الفقراء يسهل إغواؤهم أكثر من الأطفال الذين ينتمون إلى الطبقة المتوسطة في الغرب".

وتحدث عن طفلة (3 أعوام) اعتدى عليها، قائلا إنها "كانت مخلصة مثل كلبي، ولم يبدو أن أحدا يكترث لذلك".

وقد عثر المحققون على أكثر من 20 ألف مقطع فيديو وصورة غير لائقة لاعتداءاته على الأطفال تبادلها مع مستغلي الأطفال جنسيا في كافة أنحاء العالم عبر الانترنت.

ويصف هاكل نفسه بأنه مسيحي ملتزم، وسافر إلى ماليزيا لأول مرة عندما كان يبلغ 18 أو 19 عاما.

ولدى إصدار الحكم على هاكل، قال القاضي بيتر روك: "من النادر جدا بالنسبة لقاض أن يصدر حكما بشأن انتهاكات جنسية على هذا النطاق ارتكبها شخص واحد".

وأضاف: "من الواضح أيضا أنه لو لم يلق القبض عليك، فإنك كنت تخطط للاستمرار على نفس النهج مستغلا الخبرة التي كنت حريصا على التباهي بها وعرضها على المنتهكين الآخرين لتظل على استغلالك الجنسي للأطفال في هذه المجتمعات".

وأقر هاكل، وهو مصور حر، بأنه ارتكب هذه الاعتداءات التي وقعت في الفترة بين عامي 2006 و2014.