900 معتقل للاشتباه في تورطهم في هجمات في بنغلاديش

مصدر الصورة bb

قالت الشرطة في بنغلاديش إنها اعتقلت نحو 900 شخص للاشتباه في انتمائهم لمسلحين قاموا بشن سلسلة هجمات على مواطنين يدينون بديانات أخرى وأخرين علمانيين خلال الاسابيع الماضية.

وقالت الشرطة إنها شنت مساء الخميس عملية عسكرية موسعة ضد من سمتهم "متطرفين إسلاميين" يقفون وراء هذه الهجمات.

ولاتعد الهجمات من هذا النوع أمرا جديدا على بنغلاديش فقد قتل نحو 40 شخصا بينهم مدونون علمانيون ومسيحيون وكتاب ومؤيدون لحقوق المثليين جنسيا "اتهموا بمهاجمة الاسلام" وذلك في هجمات وقعت خلال الاعوام القليلة الماضية.

وطعن عامل في أحد الأديرة في ولاية بابنا حتى الموت الجمعة.

كما طعن مسيحي الاسبوع الماضي حتى الموت وذلك بعدما هاجمهه مقنعون في متجره المجاور لكنيسة كما قتلت زوجة حد ضباط الشرطة بشكل وحشي أيضا.

وقال مصدر بارز في الشرطة لبي بي سي طالبا عدم ذكر اسمه إنهم أعدوا قائمة تضم عشرات المشبوهين بناء على ما وصفها بمعلومات استخباراتية.

وأضاف المسؤول أن الاعتقالات شملت نحو 900 شخص وقد تزيد الاعتقالات خلال الايام المقبلة.

و يقطن في نبغلاديش أقلية من الهندوس تبلغ نسبتهم نحو 8 في المائة من السكان واغلبيتهم من المسلمين.

وأعدمت بنغلاديش مؤخرا عددا من الساسة الاسلاميين بتهمة "ارتكاب أعمال قتل جماعي إبان انفصال البلاد عن باكستان عام 1971".

ويقول مؤيدو رجال الدين إن جريمتهم الرئيسية كانت رفض انفصال بنغلاديش عن باكستان بعد الحرب الثالثة بينها وبين الهند والتى اندلعت عام 1971.