مقتل قائد شرطة إقليم نانجارهار الأفغاني و5 جنود في هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية على مقرهم

مصدر الصورة Getty

لقي 6 جنود مصرعهم بينهم قائد شرطة اقليم نانجارهار شرقي أفغانستان وذلك في هجوم شنه عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قبيل الفجر على مركز الشرطة.

وأكد متحدث باسم حاكم الاقليم المحاذي للحدود الباكستانية أن شاه محمود قائد شرطة الاقليم قد قتل في الاشتباك الذي جرى لفترة مع المهاجمين.

وأوضح المتحدث نفسه أن 13 مهاجما من تنظيم الدولة الاسلامية قد لقوا مصرعهم في الاشتباك على حد تعبيره.

وكانت القوات الحكومية المدعومة بغارات جوية أمريكية قد اعلنت قبل اسابيع انها انتصرت على تنظيم الدولة الاسلامية شرقي البلاد.

وانشق عناصر تنظيم الدولة الاسلامية في باكستان عن تنظيم القاعدة وحركة طالبان خلال العامين الماضيين وبدأوا شن هجمات على المواقع الحكومية خلال الاشهر الاخيرة بشكل متزايد.

في الوقت نفسه رحبت الحكومة الافغانية بقرار الولايات المتحدة تعديل مهمة عمل قواتها في أفغانستان بما يسمح لهم بمشاركة أكبر مع القوات الباكستانية في استهداف "تنظيم القاعدة" وحركة طالبان.

وكانت مهمة القوات الامريكية تقتصر على دعم وتدريب القوات الافغانية منذ بداية عام 2015.

وقال دولت وزيري المتحدث باسم وزير الدفاع الافغاني لوكالة الأنباء الفرنسية "نحن نرحب بهذا القرار الامريكي الذي يتيح شراكة اكبر في الحرب على الارهاب".

وأضاف "ربما لانريد مزيدا من الجنود على الارض لكن نريد بالتأكيد مستشارين ونريد مزيدا من الاسلحة والمعدات خاصة للقوات الجوية".

ويأتي القرار الامريكي بعد عدد من الهزائم والتراجعات للقوات الحكومية أمام طالبان والقاعدة وهو ما أدى لحدوث عمليات فرار للجنود من الخدمة بشكل واسع.