بريطانيا تواصل الاحتفالات بعيد الميلاد الرسمي للملكة إليزابيث

واصلت بريطانيا لليوم الثاني احتفالاتها بعيد ميلاد الملكة اليزابيث الثانية بموكب تحية العلم وهو الحدث الذي يقام سنويا في لندن للإحتفال بهذه المناسبة.

وشارك في الاستعراض نحو 1600 من جنود وحراس الملكة الشخصيين بزيهم المتميز، ووقفتهم الثابتة، إضافة إلى 300 حصان.

وارتدت الملكة، التي بلغت التسعين في أبريل/نيسان الماضي، حلة ليمونية اللون.

ووصلت الملكة في عربة تجرها الأحصنة بصحبة دوق ادنبرة إلى قصر باكنغهام بعد تحية آلاف البريطانيين الذين حرصوا على متابعة الحدث الذي يطلق عليه أيضا استعراض الألوان.

كما سار في الموكب جميع أفراد العائلة المالكة الذين حضروا إلى القصر العريق في عربات تجرها الأحصنة.

واصطف آلاف الأشخاص لمتابعة الحدث السنوي المفتوح للعموم منذ ساعة مبكرة من السبت للحصول على أفضل موقع لرؤية موكب الأسرة المالكة.

وشاهدت الملكة عرض سلاح الجو الملكي البريطاني من الشرفة مع جميع أفراد العائلة المالكة.

وهناك يومان تحتفل فيهما بريطانيا بميلاد الملكة أحدهما حقيقي في 21 إبريل/نيسان، والآخر رسمي يقام في أول سبت من يونيو/حزيران في تقليد بدأ منذ 250 عاما للتأكد من توافق الاحتفالات الرسمية مع بداية فصل الصيف في عاصمة الضباب.

وتجلس الملكة إليزابيث على عرش بريطانيا منذ 64 عاما.

وخلال عطلة نهاية الأسبوع يقام احتفال مفتوح بجوار حديقة سانت جيمس بالقرب من القصر الملكي لتنتهي الاحتفالات التي استمرت على مدى ثلاثة أيام يوم الأحد باحتفال مفتوح يحضره نحو 10 آلاف شخص.

وفي هذه المناسبة تم إطلاق سادس وآخر صورة من سلسلة الصور الملكية الرسمية التي التقطتها المصورة الأمريكية آني ليبوفيتز وتظهر فيها الملكة مع زوجها في قلعة وندسور غربي لندن.

وتبث الاحتفالات على شاشات كبيرة في متنزهات لندن، ويشارك ملايين البريطانيين في الاحتفالات التي تقام عبر البلاد.

المزيد حول هذه القصة