سي آي إيه: وثائق تنشر قريبا تبريء السعودية من هجمات 11 سبتمبر

مصدر الصورة AFP

قال جون برينان مدير وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية (سي أي إيه) إنه يتوقع قريبا نشر 28 ورقة من ملف التحقيقات التى أجراها الكونغرس حول علاقة المملكة العربية السعودية بهجمات الحادي عشر من سبتمبر.

وأعتبر برينان أن هذه الأوراق تبريء ساحة حكومة المملكة من أي علاقة بالهجمات.

وقال برينان "سوف يتم نشر هذه الأوراق واعتقد انه من الجيد أن تنشر ويجب ألا يعتبر المواطنون هذه الاوراق دليلا على تورط السعودية في الهجمات".

وجاءت تصريحات برينان في لقاء مع لقاء مع قناة العربية السعودية والتى تبث من دبي.

وكان الكونغرس قد مرر قانونا الشهر الماضي من شأنه أن يُتيح تحميل المملكة مسؤولية هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ ايلول في المحاكم الأمريكية وهو مايفتح الباب أمام أسر قتلى الهجوم لمقاضاة الحكومة السعودية والحصول على تعويضات.

ورأي البعض ان خطوة الكونغرس تعد تصعيدا في مواجهة البيت الأبيض الذي حذر من إصدار القانون وتبعات ذلك اقتصاديا على البلاد.

ويعتقد مختصون ان البيت الابيض سيعترض على القانون اذا اضطر لذلك ليمنعه من السريان.

وكانت الحكومة السعودية قد هددت على لسان وزير خارجيتها عادل الجبير ونقلت عنه جريدة نيويورك تايمز بأنها سوف تبيع أصولا أمريكية بقيمة مئات المليارات من الدولارات إذا أقر الكونغرس مشروع القانون.

وطالما نفت السعودية أي علاقة لها بالهجمات التي شنها تنظيم القاعدة في نيويورك وواشنطن في عام 2001.

وكان غالبية منفذي الهجمات مواطنون سعوديون.