كاميرون: تأثيرنا سيكون أقوى في الاتحاد الأوروبي إذا قررنا الاستمرار

مصدر الصورة Getty

قال رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون إن تأثير بلاده في الاتحاد الأوروبي سيكون أكبر إذا اختار الناخبون الاستمرار في التجمع الاوروبي خلال الاستفتاء المزمع إجراؤه في الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

ويأتي ذلك في الوقت الذي توضح فيه استطلاعات الرأي أن الناخبين البريطانيين منقسمين حول خروج بلادهم من الاتحاد الاوروبي "بريكزيت".

مصدر الصورة Getty

في هذه الأثناء قال رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك إن أي مفاوضات لتحديد طبيعة العلاقة بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي قد تستغرق نحو 7 سنوات كاملة إذا ما اختار البريطانيون الخروج من التجمع الاوروبي.

وأوضح توسك في حديث مع جريدة بيلد الألمانية ان فك العرى والروابط الاقتصادية والقانونية بين الجانبين ستستغرق عامين بمفردها.

وأوضح استطلاع أجري الجمعة لجريدة الإندبندنت تقدم معسكر الراغبين في الخروج من الاتحاد الاوروبي بعشر نقاط بينما أوضح استطلاع أخر نشر السبت تقدم معسكر الراغبين في البقاء ضمن الاتحاد الاوروبي بنقطتين.

وفي لقاء مع بي بي سي أوضح كاميرون مزايا التصويت لصالح البقاء في التجمع الاوروبي الذي يضم 28 دولة لكنه تعرض لاتهامات من معسكر الراغبين في الخروج من الاتحاد الاوروبي بأنه يسعى لتخويف الناخبين من الابتعاد عن اوروبا.

مصدر الصورة Thinkstock

وأصر كاميرون على الرد على هذه الاتهامات مؤكدا أنه من واجبه كرئيس للوزراء ان يحذر المواطنين من أي مخاطر قد تترتب على قرار الخروج من الاتحاد الاوروبي.

وتراجع الجنيه الاسترليني بنحو 1 في المائة من قيمته في البورصات بمجرد نشر استطلاع رأي للإندبندنت الجمعة أوضح تقدم الراغبين في الخروج من الاتحاد الأوروبي بعشر نقاط على معسكر المؤيدين للبقاء.