الأمم المتحدة: تزايد عدد الأطفال المهاجرين إلى أوروبا

مصدر الصورة AP
Image caption يونيسف تقول إن الأطفال اللاجئين يتعرضون للاستغلال الجنسي

نبهت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، إلى أن عدد الأطفال الذين يدخلون الاتحاد الأوروبي، بحثا عن الأمان وحياة أفضل، بلغ حدا مثيرا للقلق.

ويذكر تقرير يونيسف الجديد أن الأطفال معرضون للخطف، والضرب والاغتصاب خلال رحلة الهجرة إلى أوروبا، كما يواجهون خطر البغاء القسري أو الاعتقال عند وصولهم.

وأوضح أن أكثر من 7 آلاف طفل عبروا هذا العام، من شمال أفريقيا إلى إيطاليا، أي ضعف عدد المهاجرين العام الماضي، و9 من 10 منهم ليس معهم أولياء أو أقارب بالغون.

استغلال جنسي

وتحدثت دراسة لمنظمة يونيسف، نشرتها وسائل الإعلام البريطانية، عن تعرض أطفال في مخيمات اللاجئين في فرنسا إلى الاستغلال الجنسي، مقابل تهريبهم إلى بريطانيا.

وتحذر الدراسة من أن الأطفال في مخيمي كالي ودنكيرك بفرنسا يتعرضون للاستغلال الجنسي، ويجبرون من قبل المهربين على ارتكاب الجرائم، مقابل إدخالهم إلى بريطانيا.

وتضمنت الدراسة مقابلات أجريت مع الأطفال اللاجئين على امتداد ستة أشهر بشأن ظروف معيشتهم، في المخيم وتعاملهم مع المحيط.

وترسم الدراسة، حسب الصحيفة، صورة قاتمة عن حياة الأطفال في مخيم اللاجئين شمالي فرنسا، وتشير إلى العنف الجنسي الذي يتعرضون له، مقابل وعود بتهريبهم إلى بريطانيا.