إيران تتهم بريطانية بـ "السعي لقلب نظام الحكم"

مصدر الصورة .
Image caption اعتقلت زاغاري – راتكليف التي تسكن في شمالي لندن في نيسان/أبريل الماضي عندما كانت مع طفلتها غابرييلا في المطار.

اتهمت ايران موظفة الإغاثة البريطانية – الإيرانية الأصل نازانين زاغاري- راتكليف التي اعتقلت خلال زيارتها لعائلتها مع ابنتها البالغة من العمر سنتان، بأنها تسعى " لقلب نظام الحكم".

واعتقلت زاغاري – راتكليف التي تسكن في شمالي لندن في نيسان/أبريل الماضي عندما كانت مع طفلتها غابرييلا في المطار.

وذكرت وكالة أرنا الإيرانية الرسمية أن الحرس الثوري قال إن " زاغاري - راتكليف شاركت في التحضير لقلب نظام الحكم".

وطالبت وزارة الخارجية البريطانية بالحصول على مزيد من المعلومات بصورة عاجلة.

وتبعاً للوكالة الرسمية فإن المتهمة من خلال عضويتها في شركات أجنبية ومؤسسات، شاركت في مؤامرات وتنفيذ مشاريع إعلامية عبرالإنترنت بهدف الإطاحة السلمية بنظام الحكم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

حبس انفرادي

واعتقلت زاغاري - راتكليف في مطار الإمام الخميني في طهران في الثالث من نيسان/إبريل الماضي، ونقلت إلى سجن كرمان في جنوب شرق البلاد.

وكانت راتكليف استخدمت جواز سفرها الإيراني لدخول طهران ، أما ابنتها التي تحمل جواز سفر بريطاني فقد أخذت منها لدى اعتقالها وسلمت إلى عائلتها.

وقبعت راتكليف في سجن انفرادي في كرمان لعدة أسابيع قبل أن تنقل إلى سجن في طهران.

وتعمل المتهمة في مؤسسة تومسون رويترز الخيرية ومركزها لندن.

وينظم زوجها ريتشارد راتكليف – الذي يحاول الحصول على تأشيرة للسفر لإيران – حملة لإطلاق سراحها وعودتها إلى بريطانيا.

وفي تصريح لزوجها الشهر الماضي، قال إنه " من الصعب اعتبار أم لطفلة صغيرة ذاهبة في إجازة لزيارة عائلتها، بأنها خطر على الأمن القومي".

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية إننا " بحاجة إلى الحصول على مزيد من المعلومات من السلطات الإيرانية فيما يتعلق بالإتهامات الأخيرة التي وجهت إلى زاغاري - راتكليف".

مصدر الصورة .

المزيد حول هذه القصة