شرطة فلوريدا تعثر على جثة يعتقد أنها لطفل خطفه تمساح

Image caption الشرطة أعلنت عثورها على جثة ولكن لم تحدد هويتها رسميا بعد

عثر أفراد الشرطة الذين يبحثون عن طفل خطفه تمساح في مدينة ألعاب ديزني في فلوريدا على جثة طفل.

ووجد الغطاسون جثة "سليمة الأعضاء" يعتقدون أنها للطفل البالغ من العمر عامين كان قد سحبه إلى المياه تمساح مساء الثلاثاء على مرأى من أفراد عائلته.

وقال رئيس الشرطة في مقاطعة أورانج، جيري ديمينغز، إن اسم الطفل المفقود كان لين غريفز وإنه كان من ولاية نيبراسكا.

وقد أمسكت الشرطة منذ وقوع الحادث بخمسة تماسيح وقتلتها، من أجل العثور على بقايا جثة الطفل.

ولم تحدد هوية الجثة التي عثر عليها رسميا بعد، غير أن الشرطة واثقة أنها جثة لين.

مصدر الصورة AP
Image caption البحث تركز في منطقة البحار السبعة القريبة من مدينة ديزني

وكانت الشرطة قد قالت في وقت سابق الأربعاء إنه ليس هناك "أي شك" في أن الطفل قد مات.

وشارك في عملية البحث نحو 50 شخصا يحملون معدات رصد للبحث خلال أنظمة من البحيرات والمستنقعات المرتبطة بقنوات تصل إلى منطقة البحار السبعة حيث هوجم الطفل بينما كان يلعب في المياه الضحلة.

وكانت عائلة الطفل ذات الأطفال الثلاثة تقضي وقتا للاسترخاء قرب شاطئ البحيرة عندما وقعت الحادثة.

ولم تكن توجد أي لافتة تشير إلى "منع السباحة" في تلك البحيرة الصناعية. وعلى الرغم من أن الطفل كان عند حافة المياة، فليس هناك أي مؤشر إلى أنه كان يسبح، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية.

وأضافت تلك الوسائل أن والد الطفل أصيب ببعض التمزقات في ذراعه عندما كان يحاول استعادة الطفل.

المزيد حول هذه القصة