مقتل رجل في شيكاغو يُبث مباشرة على فيسبوك

Image caption اصيب بيركنز برأسه وعنقه اثناء بث مباشر على فيسبوك

أفادت الشرطة الأمريكية الجمعة بمقتل رجل في شيكاغو بينما كان يبث فيديو يصوره بشكل مباشر على الفيسبوك.

وقد قتل انتونيو بيركنز، 28 عاما، بعد إطلاق النار عليه في رأسه وعنقه في الجانب الغربي من المدينة.

ومازال الفيديو الذي بثه متوفرا على موقع فيسبوك، إذ شوهد نحو 700 ألف مرة.

وهذه هي المرة الثانية في أقل من ثلاثة أشهر التي يبث فيها مشهد اطلاق النار على فيسبوك في مدينة شيكاغو، إذ سبق أن اطلقت النار على شخص مجهول 16 مرة وبثت اللقطات بشكل مباشر على فيسبوك في آذار/مارس.

ولم تلق الشرطة القبض على أي مشتبه به في كلا القضيتين.

ويسمح تطبيق "فيسبوك لايف" لأي شخص أن يبث ما يجري حوله على الانترنت بشكل مباشر، وقد بدأ العمل في هذه الخدمة في 2010 ، لكنها باتت جزءا مركزيا في استراتيجيات شبكات التواصل الاجتماعي في الأشهر الأخيرة.

ويظهر الفيديو بيركنز ومجموعة من الأشخاص يتحدثون قبل أن يسمع صوت اطلاق نار. ثم يقع جهاز الموبايل على عشب مدمى قبل أن تختفي الصورة.

وتواصل سماع صوت الموجودين في المكان وهم يصرخون ويبكون.

وظل الفيديو معروضا في فيسبوك مع رسالة تحذير بشأن محتواه العنيف جدا.

وقالت متحدثة باسم فيسبوك إن الفيديو لا ينتهك سياسة الشركة، مضيفة أن موقع التواصل الاجتماعي كان سيحذف الفيديو إذا كان يحتفي بالعنف أو يمجده.

وفي وقت سابق هذا الشهر، بث قاتل قائد شرطة فرنسي وشريكته هجومه عليهما على موقع فسيبوك، بعد فترة قصيرة من قتلهما، حاضا أتباعه على قتل ضباط الشرطة وموظفي السجون والصحفيين والمشرعين".

ولشيكاغو أحد اسوأ مستويات جرائم إطلاق النار بين المدن الأمريكية، وثمة نحو أكثر من 500 جريمة قتل العام الماضي، كما تصاعدت أعمال العنف المتضمنة اطلاق نار في عام 2016.

المزيد حول هذه القصة