هجوم انتحاري على حافلة صغيرة في كابول ومقتل 14 شخصا

مصدر الصورة Reuters
Image caption كانت هذه العملية الأولى من نوعها منذ بداية رمضان

أدى هجوم انتحاري على حافلة صغيرة في العاصمة الأفغانية كابول إلى مقتل 14 شخصا وجرح آخرين.

والضحايا هم مواطنون من نيبال كانوا في طريقهم إلى السفارة الكندية التي يعملون فيها حراسا أمنيين.

وقالت الشرطة إن المهاجم انتظر مغادرة الحافلة لمجمع بنايات ثم فجر نفسه.

وأعلنت حركة طالبان أنها نفذت الهجوم، وهو الأول من نوعه منذ بداية شهر رمضان.

ووقع التفجير قبيل الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي، على الطريق الرئيسي الخارج من العاصمة باتجاه مدينة جلال أباد.

وقال شاهد عيان لوكالة أنباء فرانس برس إن عشرات سيارات الأسعاف وصلت إلى مكان الحادث.

وكان قد وقع هجوم مماثل على حافلة في كابول الشهر الماضي، وآخر على محكمة في مدينة غازني في شهر يونيو/حزيران الجاري، وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجومين.

يذكر أن حركة طالبان مستمرة منذ عام 2001 بتنفيذ هجمات ضد الحكومة، وقد أنهى حلف شمال الأطلسي (الناتو) مهامه القتالية في أفغانستان في شهر ديسمبر/كانون الأول عام 2014، مع بقاء 13 ألف عسكري للمساعدة في عمليات التدريب وتقديم المشورة.

وقد توقفت جهود العملية السلمية بعد أن رفضت حركة طالبان المشاركة في المحادثات مع الحكومة الأفغانية حتى رحيل القوات الأجنبية.