زعيم حزب العمال البريطاني يؤكد أنه لا يعتزم الاستقالة

مصدر الصورة .

قال زعيم حزب العمال المعارض في بريطانيا جيريمي كوربين إنه سيخوض أي انتخابات مقبلة في حزبه وسيقوم بإعادة تشكيل أعضاء حكومة الظل خلال 24 ساعة.

وأكد أنه "لا يعتزم التنحي عن قيادة الحزب" وسط استقالة عدة أعضاء في حكومة الظل وتوجيه انتقادات له تشكك في قدرته على قيادة الحزب للفوز في الانتخابات القادمة.

وحض الجميع على " العمل معاً من أجل تذليل الخلافات" بعد نتائج الاستفتاء وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وعبر كوربن عن أسفه لسحب 12 عضوا من حكومة الظل تأييدهم له الأحد.

وقال في بيان "أشعر بالأسف للاستقالات التي شهدتها اليوم حكومة الظل، لكنني لن أخون ثقة الذين انتخبوني أو ملايين المؤيدين في أنحاء البلاد الذين يحتاجون لحزب العمال لتمثيلهم".

وأضاف "سيكون على الذين يريدون تغيير زعامة العمال التنافس في انتخابات ديمقراطية سأكون مرشحا فيه".

وقدم كل من هيدي أليكساندر وإيان موراي وغلوريا دي بييرو وليليان غرينوود ولوسي باول وكيري ماك كارثي استقالاتهم.

ويأتي هذا بعد أن أقال كوربن وزير خارجية حكومة الظل، هيلاري بين.

وكان حزب العمال قد قاد حملة لدعم البقاء في الاتحاد الأوروبي، لكن 52 في المئة من الذين شاركوا بالاستفتاء صوتوا لصالح الخروج، ويتهم بعض أعضاء الحزب كوربن بأنه لم يكن فعالا في دعم حملة البقاء في الاتحاد.

يذكر أن كوربن من أقل زعماء حزب العمل حماسا للاتحاد الأوروبي.

وكنتيجة للاستقالات ستقدم النائبة عن حزب العمال مرغريت هوج مذكرة مع آن كوفي للتصويت على حجب الثقة عن كوربن الإثنين، وقد يجري التصويت في اليوم التالي.

ووقع 175 ألف شخص التماسا على الانترنت عبروا فيه عن دعمهم لبقاء كوربن على رأس الحزب.

المزيد حول هذه القصة