رئيسة وزراء اسكتلندا تقول إن حزبها قد يوقف خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي

مصدر الصورة PA

قالت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستيرجون لبي بي سي إن اسكتلندا قد توقف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وجاءت تصريحات ستيرجون تتحدث بعد الاستفتاء الذي قررت فيه بريطانيا الانفصال عن الاتحاد الأوربي بنسبة 52 بالمئة مقابل 48 بالمئة.

ولكن كانت الصورة مختلفة في اسكتلندا، حيث أيد 62 بالمئة من الاسكتلنديين البقاء في الاتحاد الأوروبي بينما أيد 38 بالمئة الخروج منه.

وفي مقابلة مع برنامج "صنداي بوليتيكس سكوتلاند" في بي بي سي سُئلت ستيرجون عما سيفعله البرلمان الاسكتلندي الآن بعد التصويت لصالح الانفصال.

وقالت سترجيون، التي يشغل الحزب الوطني الاسكتلندي الذي تتزعمه 63 مقعدا من مقاعد البرلمان الاسكتلندي البالغ عددها 129 مقعدا، "الأمر الذي تتحدث عنه هو هل سيكون اجراء برلماني بالموافقة على خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي؟"

وأضافت "عندما ننظر للأمر من الجانب المنطقي، أعتقد أنه من الصعب ألا يوجد مثل هذا الشرط. أعتقد أن حكومة بريطانيا سيكون لها رأي مختلف تماما بشأن الأمر، وعلينا أن نرى كيف سينتهي النقاش".

وعندما سُئلت ستيرجون عما إذا كانت ستبحث أن تطلب من البرلمان عدم الموافقة على مثل هذا الإجراء، أجابت "بالطبع".

وأضافت "اذا كان البرلمان الاسكتلندي يقيم الأمر وفقا لما هو الأفضل لاسكتلندا، فإن خيار قول إننا لن نصوت لشيء ضد مصلحة اسكتلندا مطروح على الطاولة طبعا".

وفي وقت سابق يوم الأحد، قالت ستيرجون إنها وزملاءها سيبدأون التشاور مع بروكسل الأسبوع المقبل بشأن استمرار اسكتلندا في الاتحاد الأوروبي.

وبعد يوم من إعلان نتيجة الاستفتاء أكدت ستيرجون أن إجراء استفتاء جديد على استقلال اسكتلندا أصبح مطروحا.

المزيد حول هذه القصة