موسكو: "اعتذار" تركيا عن إسقاط الطائرة الروسية خطوة مهمة

مصدر الصورة AFP
Image caption تركيا أعربت رسميا في خطاب عن "بالغ أسفها" عن إسقاط الطائرة.

وصفت روسيا "اعتذار" تركيا عن إسقاط طائرتها العام الماضي بـأنها "خطوة مهمة للغاية" في تحسين علاقات البلدين.

وقال متحدث باسم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، إن الرئيس سيجري مكالمة هاتفية مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء.

ورسميا، أعربت تركيا في خطاب عن "بالغ أسفها" لإسقاط الطائرة.

وأسقطت تركيا في نوفمبر/ تشرين ثان الماضي مقاتلة روسية على الحدود التركية السورية، مما أدى لمقتل طيارها.

وقالت موسكو، الإثنين، إن إردوغان، أرسل خطابا يعتذر فيه عن الحادث.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديميتري بيسكوف، للصحفيين إن الخطاب "خطوة مهمة في اتجاه تطبيع العلاقات اتخذت مع إرسال خطاب الرئيس التركي".

وأضاف أن مكالمة هاتفية بين الرئيسين الأربعاء بـ "مبادرة من الجانب الروسي".

لكنه قال إنه "ليس بالضرورة أن نعتقد بأنه خلال عدة أيام يمكن تطبيع كل شيء، لكن العمل في هذا الاتجاه سيستمر."

"تعويض روسيا"

غيرأنه نقل عن مسؤولين أتراك قولهم إن إردوغان أرسل خطابا إلى نظيره الروسي "يعرب فيه عن أسفه" بشأن حادث الطائرة وليس اعتذارا صريحا.

في غضون ذلك، تراجع رئيس الوزراء التركي، بن علي يلديريم، عن تصريحاته بدفع تعويضات لروسيا عن الحادث.

ونقلت وسائل إعلام عن يلديريم إن "تعويض روسيا غير مطروح على الطاولة".

وجاء ذلك بعد تصريحات متلفزة له قال فيها إن أنقرة مستعدة لعرض تعويضات عن الحادث الذي عصف بعلاقات البلدين.

مصدر الصورة Reuters
Image caption يلديريم يقول إن تعويض روسيا غير مطروح على الطاولة.

وأضاف: "قلنا إنه إذا كان ضروريا فنحن مستعدون لدفه تعويضات."

وتابع: "أعتقد بأننا توصلنا إلى تفاهم في هذا الشأن. سنضع هذا الحادث خلفنا ونواصل طريقنا."

وأثارت تركيا غضب موسكو لأنها لم تعتذر عن الحادث في حينه العام الماضي.

وردت روسيا بفرض عقوبات تجارية وإيقاف الرحلات السياحية إلى تركيا.

المزيد حول هذه القصة