تمرين صاروخي امريكي كوري جنوبي ياباني مشترك

مصدر الصورة AFP
Image caption اثارت تجارب بيونغيانغ الصاروخية الذعر في المنطقة

أجرت كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة اول تمرين صاروخي مشترك في مياه المحيط الهادئ قرب ولاية هاواي الامريكية.

وتأتي هذه الخطوة عقب قيام كوريا الشمالية باطلاق عدد من الصواريخ الباليستسة متوسطة المدى في الاشهر الاخيرة.

ورغم فشل معظم هذه الاختبارات، تكلل الاختبار السادس الذي اجري الاسبوع الماضي بالنجاح، مما اثار الذعر في المنطقة.

ووصفت كوريا الشمالية التمرين الامريكي الكوري الجنوبي الياباني المشترك بأنه يشكل "استفزازا عسكريا."

وقال الاعلام الكوري الشمالي الرسمي إن الولايات المتحدة وغيرها من "القوى المعادية" تشكل "تهديدا دائما" لأمن كوريا الشمالية، وعبر عن التزام بيونغيانغ بتطوير الاسلحة النووية والمنظومات الصاروخية.

من جانبه، قال الجيش الامريكي إن التمرين الذي اطلق عليه اسم "تنين المحيط الهادئ"، سيعزز "العلاقات القوية اصلا بين الدول الثلاث المشاركة."

وقال الاسطول الثالث الامريكي إن التمرين لم يتضمن اطلاق صواريخ، ولكن الدول الثلاث اختبرت منظومة "ايجيس" الدفاعية ومنظومات الاتصالات والرصد لديها.