هجوم دكا: السلطات البنغالية تعتقل شخصين وتنفي صلة المهاجمين بتنظيم الدولة الإسلامية

  • 4 يوليو/ تموز 2016
مصدر الصورة AP
Image caption القوات البنغالية تقول إنها أنقذت 13 شخصا في الهجوم

تقول السلطات البنغالية إنها اعتقلت شخصين على صلة بالهجوم الذي شنّه إسلاميون متشددون على مقهى بالعاصمة، دكا، الجمعة.

وأكدت أن منفذي الهجوم لا علاقة لهم بتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال قائد الشرطة إن أحد المعتقلين من المهاجمين الناجين من الهجوم.

وقتل 20 شخصا، معظمهم من الأجانب إضافة إلى ضابطي شرطة، في هجوم دامٍ شنه مسلحون على مقهى "هولي ارتيسان بيكري" في العاصمة البنغالية، دكا.

ويبدو أن المعتقل الثاني، ويدعى روهان امتياز، هو نجل مسؤول في حزب "عوامي" الحاكم في البلاد.

كان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن أن عناصره هي التي نفذت الهجوم.

لكنّ وزير الداخلية في بنغلاديش، أسد الزمان خان، قال إن المسلحين ينتمون إلى مجموعة محلية وليس إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف أن "منفذي الهجوم أعضاء في جماعة المجاهدين في بنغلاديش" وهي جماعة محظورة منذ أكثر من 10 سنوات.

وشهدت بنغلاديش سلسلة هجمات كان معظمها باستخدام أسلحة بيضاء استهدفت مدونين وملحدين وكتابا وعلمانيين وأتباع أقليات دينية في البلاد التي يبلغ عدد سكانها نحو 160 مليون نسمة أكثرهم مسلمون.

وتبنى تنظيما الدولة الإسلامية والقاعدة هجمات سابقة في البلاد.

أما الحكومة، فتنفي من جانبها بشكل مستمر ضلوع أي منظمات أجنبية متشددة في هذه الهجمات رغم تبنيها وتحمل المسؤولية للجماعتين المحليتين أنصار الإسلام وجماعة المجاهدين.

لكن الإسلاميين يقولون إنهم يواجهون حربا من جانب حكومة الشيخة حسينة واجد التي يصفونها بالعلمانية بسبب يقولون إنه عملهم على تطبيق الشريعة الإسلامية.

المزيد حول هذه القصة